أخبار الاقتصاد

بنك أمريكي يتوقع تراجع الدولار أمام عملات الدول النامية

قالت دراسة عن بنك أوف أمريكا، إن عملات الدول النامية، سوف ترتفع أمام الدولار خلال الفترة المقبلة مشيرا إلى أنها سوف تسترجع على الأقل نصف خسائرها التي خلت بها بسبب تفشي الوباء الصيني في العالم.

وأضافت الدراسة، في تقرير عنها، أن أسعار عملات الدول النامية تراجعت منذ بداية العام مقابل الدولار بنسبة 12-23%، موضحة أن التراجع كان بسبب ضخ السيولة الحالية في الاقتصاد الأمريكي والذي قد يبدوا أقل من قيمته الحقيقية.

وقال ياروسلاف كاباكوف الخبير المالي، إن عملات الدول النامية تبدو أقل من قيمتها الحقيقية بسبب ضخ السيولة الحالية في الاقتصاد الأمريكي وهو ما يعزز الدولار كثيرا، بينما تفقد الصادرات الأمريكية قدرتها التنافسية.

وأضاف كاباكوف، في تقريره، أن البنك الاحتياطي الفدرالي الأمريكي، قدم بالفعل إصدارًا بقيمة 6 تريليون دولار وهو ما يشير إلأى أن سلة العملات النامية سوف تسترجع نحو نصف خسائرها أمام الدولار، فعلى سبيل المثال الروبل سينمو تقليديا قبل العملات الأخرى.

وأوضح فاليري إميليانوف الخبير الاقتصادي الروسي، أن الروبل تراجع بنحو 15% من متوسط ​​قيمته السنوية، موضحا أن المعدل الحالي متراجع بشكل غير طبيعي بل وأكثر من ذلك لعدة سنوات، موضحا أن بعد إجراء البنك الاحتياطي الفدرالي الأمريكي سوف يميل لقيم أكثر اعتدالا.

وذكرت الدراسة، أن فرص الاستثمار تعتبر واسعة خلال الفترة الحاية، رغم ما يمر به العالم من ظروف صعبة خاصة الدول النامية التي سوف تواجه الموجة الأسوأ من ذلك الوباء، ولكن بعض العملات تم التقليل من قيمتها أمام الدولار بنحو 20%

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى