أخبار الاقتصاد

بعد انهيار النفط الخام الأمريكي.. تغيرات أسعار البترول في 2020

أشهدت بيانات شبكة بلومبرج، تراجعا ضخما في أسعار النفط الخام “برنت” خلال تعاملات أمس، ما أفقده نحو 16% أي بما يصل إلى نحو 4 دولارات من قيمته، وهو ما أثر على سعر البرميل الخام في الساعة الـ12 والنصف ظهرا بتوقيت القاهرة إلى نحو 21.5 دولار، وزاد قليلا من أقل مستوى سجله خلال الجلسة عند 18.6 دولار.

وجاء ذلك يأتي ذلك بعد يوم من انهيار أسعار خام البترول الأمريكي بنحو 300% ليتم تداول عقوده بالسالب لأول مرة في التاريخ الأمريكي مسجلا نحو -37 دولارا لعقود مايو أمس.

وشهدت أسعار البترول العالمي، تراجعا كبيرا منذ بداية العام الحالي وبشكل خاص في الشهرين الأخيرين في ظل تداعيات أزمة تفشي الوباء الصيني في العالم، ما أشعل حرب في الأسعار بين المملكة العربية السعودية وروسيا، في ظل زيادة النفط المعروض، إلى جانب توقف حركة النقل على مستوى العالم.

وعلى الرغم من تعاقد منظمة الأوبك بقيادة المملكة العربية السعودية ومنتجين آخرين تحت راية روسيا ف اتفاق تاريخي وقع تحت تأثير الأزمة العالمية الجارية، إلا أن النفط انخفض عالميا بنحو 10 ملايين برميل يوميا ، فاستمرت الأسعار في التراجع والارتفاع المؤقت خاصة في ظل الضغط الأمريكي على الجانبين الروسي والسعودي من أجل عقد الصفقة.

وقال خبراء إن انهيار أسعار النفط عالميا رغم الاتفاق بين روسيا والسعودية بشأن خفض الإنتاج إلا أن ذلك الاتفاق يبدو أنه لم يكن كافيا بشكل فعال لدرجة أثرت سلبيا على الأسعار في زل الزيادة الكبيرة في المعروض وسط تراجع الطلب على الشراء.

جدير بالذكر أن وزارة المالية المصرية تتبنى تقديرات لبنود الموازنة العامة بشأن الوقود والبترول الخام (برنت) ما يؤثر في تسعير المواد البترولية في مصر أيضا.

جدير بالذكر أن اللجنة المشكلة بقرار من رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، تستهدف تعديل أسعار بيع بعض المنتجات البترولية في السوق المحلية، كل 3 أشهر ارتفاعًا وانخفاضًا، في حدود نسبة 10% من الأسعار السارية، والإبقاء على تثبيتها دون تغيير، وفقًا للتطور الذي يحدث للسعر العالمي لبرميل خام برنت، وتغير سعر الدولار أمام الجنيه.

وكانت أسعار عقو خام البترول الأمريكي “نايمكس” انهارت لأقل من صفر، للمرة الأولى في التاريخ حيث بلغت نحو -40 دولارا للبرميل متراجعة 300%، جاء ذلك على خلفية عقود بيع البترول لشهر مايو، الخاصة بالسوق الأمريكي، إذ أن خام البترول العالمي “برنت” رغم انخفاضه لكنه لا يزال في حدود 26 دولار للبرميل، وهو المرجع الأكثر اعتمادا في سوق النفط العالمي.​

في ساعة متأخرة من مساء الاثنين هوى سعر برميل النفط الأمريكي في العقود الآجلة لاستحقاق مايو إلى 11 دولارًا، قبل أن يستقر دقيقتين عند دولار واحد فقط، ليواصل سقوطه إلى سالب 3.7 دولار، قبل أقل من خمس دقائق، ليقبع في الهاوية عند سالب 37 دولارًا للمرة الأولى في تاريخه حتى كتابة تلك السطور.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى