أخبار الاقتصاد

رفع حيازات مصر من السندات الأمريكية لأعلى مستوى منذ أكتوبر 2018

حيازات مصر من سندات الخزانة الأمريكية في مارس 2020ارتفعت بنحو 5.5%، ما يوازي 116 مليون دولار على أساس سنوي، لتحقق زيادة للشهر الـ6 على التوالي.

بيانات وزارة الخزانة الأمريكية ظهر فيها ارتفاع حيازة مصر من السندات الأمريكية إلى 2.236 مليار دولار خلال مارس الماضي، وهو يعتبر أعلى مستوى منذ شهر أكتوبر لعام 2018 وفقًا لمسح لمباشر، مقابل 2.120 مليار دولار بالشهر المماثل من 2019.

ومن ناحية الحساب الشهري، فإن مصر رفعت مصر الحيازة الخاصة بها من سندات الخزانة الأمريكية خلال مارس بنحو 1.3 % لتقارن في فبراير السابق للشهر المذكور بـ2.207 مليار دولار.

كما قررت لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري، مفاأجاة في اجتماع طارئ انعقد في مارس الماضي، خفض كل سعري الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية بنحو 300 نقطة أساس ليبلغ 9.25% و10.25% و9.75% بالترتيب.

وأكد البنك المركزي في مصر المصري، قدرة الاحتياطيات الدولية للنقد الأجنبي لديه على استيعاب صدمة الأسواق الدولية، إلى جانب تحقيق 40 مليار دولار نهاية شهر مارس لعام 2020.

واستخدم البنك المركزي نحو 5.4 مليار دولار أمريكي من الاحتياطي النقدي الدولي، خلال خلال شهر مارس لعام 2020، بهدف تغطية احتياجات السوق المصري من النقد الأجنبي، بالإضافة إلى تغطيته كذلك تراجع استثمارات الأجانب والمحافظ الدولية، من أجل ضمان استيراد سلع إستراتيجية، إلى جانب القدرة على سداد الالتزامات الدولية التي تختص بالمديونية الخارجية لمصر.

وعلى المستوى العالمي، أظهرت بيانات وزارة الخزانة الأمريكية، رفع اليابان لحيازتها من السندات الأمريكية خلال مارس الماضي ليصل إلى 1.272 تريليون دولار، في مقابل 1.268 تريليون دولار في فبراير لعام 2020.

أما الصين التي تأتي في المركز الثاني خفضت الحيازة الخاصة بها من الديون الأمريكية خلال مارس عند مستوى 1.082 تريليون دولار مقارنة بـ1.092 تريليون دولار بالشهر السابق له، والذي جاء في وقت تصاعد تفشي وباء كورونا” المستجد وما مترتب عليه من آثار اقتصادية سلبية التي ظهرت ببعض البيانات الاقتصادية للصين.

وسندات الخزانة الأمريكية هي وسيلة لجمع الأموال والديون من الدول والمؤسسات، وتعمل الحكومة على سدادها عند حلول ميعاد الاستحقاق الخاص بها والمختلف وفقا لأجل السند.

وعلى المستوى الخليجي فإن السعودية، وهي أكبر الدول الخليجية المستثمرة في الأذون والسندات الأمريكية، تراجعت استثماراتها بنسبة 13.7% لـ159.1 مليار دولار في شهر مارس 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى