أخبار الاقتصاد

الدولار يخسر عالميا بعد إجراء تجارب ناجحة على لقاح “كورونا”

شهد الدولار خسارة عالمية أمام العديد من العملات الأساسية، اليوم، بعد إجراء تجارب مشجعة بخصوص لقاح ضد فيروس كورونا المستجد، وهو ما دفع بشكل إيجابي لتحسين الأصول عالية المخاطر، بينما استقر اليورو على مكاسبه بشكل كبير أمام الفرانك السويسري والدولار، إثر مقترح فرنسا وألمانيا بشأن صندوق لإنعاش الاقتصاد بـ 500 مليار يورو (543 مليون دولار) يسعى لمساعدة المناطق الأشد تضررا من أزمة الفيروس التاجي.

وقال جونيتشي إيشيكاوا، كبير استراتيجيي سوق الصرف الأجنبي لدى آي.جي للأوراق المالية في طوكيو، إن العملات المرتبطة بالسلع الأولية وكل الأصول عالية المخاطر عموما تدعمت واستفادت بانتعاشة قوية في أسعار النفط عقب تحول المستثمرين للتعافي من الأزمة، مضيفا أن هناك تحسن كبير في الشهية للمخاطرة بفضل آمال وجود لقاح ضد الفيروس، واتحسار التقلبات في الأسهم وتراجع تكاليف التمويل الدولاري.

وكان اليورو سجل 1.0913 دولار، اليوم، عقب صعوده 0.9% أمام الدولار في الجلسة السابقة، بينما بلغت العملة الموحدة 1.0613 الفرانك السويسري عقب قفزة أعلى مستوياتها في أكثر من شهرين، وجاء ارتفاع اليورو، عقب اقتراح فرنسا وألمانيا اقتراض المفوضية الأوروبية وذلك نيابة عن الاتحاد الأوروبي ككل من أجل صندوق الانعاش الاقتصادي، إلى جانب أن الجنيه الاسترليني استفاد من خسائر الدولار فيما ارتفع 1.2 دولار.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى