أخبار الاقتصاد

الجنيه يتراجع لأدنى مستوى منذ 3 أشهر أمام الدولار

شهد الجنيه المصري، تراجعا لأدنى مستوياته أمام الدولار منذ مطلع فبراير الماضي، وذلك قبل أن تعصف أزمة فيروس كورونا المستجد بالعملة الأجنبية أن يعصف فيروس كورونا ببعض أكبر مصادر للعملة الأجنبية في البلاد، بعدما بلغ تداوله بسعر 15.83 للدولار أمام مع 15.72 في بداية تعاملات اليوم.

وحسبما ذكرت بيانات رفينيتيف، أثارت أزمة فيروس كورونا المستجد تراجع في تدفق الاستثمارات الأجنبية في مصر وأوقفت حركة قطاع السياحة المصدر الرئيسي للعملة الصعبة إلى جانب الإضرار بتحويلات المصريين العاملين بالخارج في الدول الخليجية المعتمدة على النفط، بينما وافق صندوق النقد الدولي الأسبوع الماضي على منح مصر 2.77 مليار دولار من خلال أداة التمويل السريع بهدف المساعدة في سد فجوة في ميزان مدفوعاتها.

وأعلنت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية، عن تجديد الاستعداد الائتماني للجانب التركيز على مرونة سعر الصرف خاصة حال استمرت الاحتياطيات الأجنبية التي تتعرض للضغوط، مضيفة أن الجنيه المصري شهد ارتفاعا بنسبة 11% أمام الدولار في 2019، فيما شهد تراجعا للحد الأدنى من التقلبات منذ بداية 2020 رغم الصدمة.

وكانت بيانات البنك المركزي، أظهرت أن المستثمرين الأجانب باعوا أكثر من نصف حيازاتهم من أذون الخزانة المصرية في مارس الماضي حتى تراجع إجمالي الحيازات لـ149.30 مليار جنيه 9.44 مليار دولار مع نهاية مارس من 310.65 مليار في نهاية فبراير، بينما توقفت حركة السياحة كاملا بالتزام مع إعلان الحكومة عن وقف الرحلات الجوية في مارس الماضي.

جدير بالذكر أن إيرادات القطاع كانت تبلغ 13 مليار دولار في 2019 أو وهو ما يمثل 5% من الناتج المحلي الإجمالي، بينما بلغت تحويلات المصريين في الخارج 26.78 مليار دولار في 2019.

اقرأ أيضاً: سعر الدولار الآن في البنوك والسوق السوداء.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى