أخبار الاقتصاد

البنك المركزي ينفي رسمياً شائعة إلغاء الأوراق النقدية مطلع يوليو بسبب كورونا

حرص البنك المركزي المصري على نفي جميع الشائعات التي تم تداولها في الآونة الأخيرة عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بخصوص احتمالية إلغاء الأوراق النقدية بداية من شهر يوليو المقبل من العام الحالي 2020 بسبب أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد.

وأشارت هذه الشائعات إلى أن البنك المركزي المصري قرر إلغاء الأوراق النقدية ولن يتم التعامل بها مجدداً، نظراً لأنها باتت من ضمن إحدى الأسباب التي تؤدي إلى استمرار انتشار الفيروس المستجد في مصر خلال المرحلة القادمة.

ومن جانبه، أكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في بيان رسمي اليوم الخميس على هامش التقرير الأسبوعي الصادر عنه من أجل رصد كافة الشائعات، أنه كان حريصاً على التواصل مع مسؤولي البنك المركزي المصري لمعرفة مدى صحة هذه الأنباء المتداولة.

وشدد المركز الإعلامي على أن البنك المركزي نفى تماماً كل هذه الأخبار التي تم تداولها سواء عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو حتى عبر بعض المواقع الإخبارية، كما أكد أيضاً أن التعامل مع الأوراق النقدية مستمر بصورة طبيعية للغاية دون وجود هناك أي احتمالية تماماً لإلغاء ذلك التعامل في الفترة القادمة.

وأضاف أيضاً أن البنك المركزي المصري يشجع فقط كافة المؤسسات إضافة إلى المصالح الحكومية المختلفة على تفعيل طرق الدفع الإلكتروني بدلاً من التعامل النقدي مع المواطنين، وذلك من أجل الحفاظ على سلامة وصحة المواطنين والعاملين على حد سواء.

وأوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء أن الجميع في الدولة المصرية مطالب بالالتزام الشديد بكافة الإجراءات الوقائية التي أقرتها وزارة الصحة والسكان في فترة سابقة، نظراً لأن هذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكن من خلالها السيطرة على انتشار ذلك الوباء في مصر لحين اكتشاف العلاج المناسب القادر على إنهاء هذه الأزمة بصفة نهائية.

وفي الختام، شدد على ضرورة تحري رواد مواقع التواصل الاجتماعي أو العاملين في المواقع الإخبارية الدقة فيما يتم نشره من معلومات حساسة لهذه الدرجة، وذلك من خلال التحقق من صحة المعلومات عبر الجهات الرسمية للدولة، حتى لا تؤدي هذه الشائعات إلى إثارة البلبلة في الشارع المصري.

إقرأ أيضاً: ارتفاع هائل في أعداد الوفيات بالسعودية في آخر 24 ساعة بسبب فيروس كورونا

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى