أخبار الاقتصاد

تراجع أسعار الدولار أمام الجنيه في أبرز البنوك خلال تعاملات اليوم الثلاثاء

شهدت تعاملات اليوم الثلاثاء في معظم البنوك العاملة داخل مصر انخفاض واضح في أسعار الدولار مقابل الجنيه المصري، وهو الأمر الذي لم يكن يتوقعه أي أحد على الإطلاق في ظل الارتفاع التدريجي لسعر صرف الدولار منذ بداية شهر يونيو الجاري.

ويبقى الأمر المؤكد أن أسعار الدولار الأمريكي سوف ترتفع مرة أخرى ولن يكون ذلك غريباً إن حدث خلال تعاملات يوم غداً الأربعاء الموافق 1 يوليو 2020 مثلما حدث تماماً في بداية شهر يونيو، حيث ارتفع السعر بشكل جنوني ليس له مثيل على الإطلاق.

ويرجع عدم استقرار سعر صرف الدولار بدون أدنى شك إلى استمرار أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد على مستوى جميع محافظات الجمهورية، حيث ساهمت هذه الأزمة في التأثير بشكل سلبي للغاية على كافة مصادر العملة الصعبة سواء قطاع السياحة أو الاستثمار الأجنبي أو تحويلات المصريين العاملين بالخارج، مما أدى مباشرة إلى انخفاض قيمة عملة الجنيه.

وإليكم الآن أسعار الدولار في أبرز البنوك العاملة في مصر اليوم الثلاثاء 30 يونيو 2020:

  • البنك المركزي المصري، سعر البيع 16.19 جنيه / سعر الشراء 16.09 جنيه.
  • البنك الأهلي المصري، سعر البيع 16.17 جنيه / سعر الشراء 16.07 جنيه.
  • بنك مصر، سعر البيع 16.17 جنيه / سعر الشراء 16.07 جنيه.
  • بنك القاهرة، سعر البيع 16.18 جنيه / سعر الشراء 16.08 جنيه.
  • بنك قناة السويس، سعر البيع 16.18 جنيه / سعر الشراء 16.08 جنيه.
  • بنك التعمير والإسكان، سعر البيع 16.19 جنيه / سعر الشراء 16.09 جنيه.
  • بنك كريدي أجريكول، سعر البيع 16.19 جنيه / سعر الشراء 16.09 جنيه.
  • البنك العربي الإفريقي، سعر البيع 16.19 جنيه / سعر الشراء 16.09 جنيه.
  • البنك التجاري الدولي، سعر البيع 16.19 جنيه / سعر الشراء 16.09 جنيه.
  • بنك الإسكندرية، سعر البيع 16.18 جنيه / سعر الشراء 16.08 جنيه.
  • بنك البركة، سعر البيع 16.21 جنيه / سعر الشراء 16.11 جنيه.
  • بنك أبوظبي الإسلامي، سعر البيع 16.22 جنيه / سعر الشراء 16.12 جنيه.

ولا يزال الاقتصاد المصري لم يعود بعد إلى حالة الاستقرار التي كان يعيشها مع نهاية العام الماضي 2019، ويكفي الإشارة فقط إلى أن الدولة المصرية كانت مجبرة على الحصول على قرضين من صندوق النقد الدولي لدعم الاقتصاد وإنقاذه من الانهيار إضافة إلى المكتسبات التي تم تحقيقها خلال السنوات الماضية على مستوى جميع القطاعات.

ولن ينتعش الاقتصاد في مصر مرة أخرى إلا في حالة واحدة فقط لا غير، وتتمثل هذه الحالة في اكتشاف لقاح أو علاج فعال يستطيع القضاء نهائياً على فيروس كورونا، علماً بأن ذلك المتوقع حدوثه مع نهاية العام الحالي 2020 مع احتمالية استمرار الوضع إلى غاية منتصف العام المقبل كحد أقصى.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى