أخبار الاقتصاد

مع هبوط الطلب ووقف البناء.. انخفاض أسعار الأسمنت والحديد في يوليو

شهدت أسعار بعض منتجات الحديد والأسمنت، تراجعًا مع بداية الشهر الجاري، بسبب انخفاض الطلب ووقف تراخيص البناء بالمدن الكبرى.

وقال رئيس شعبة مواد البناء بغرفة القاهرة التجارية، أحمد الزيني، إن سعر طن الحديد بشركة الجارحي للصلب تراجع بنحو 250 جنيهًا، ليصل سعر الطن للمستهلك إلى 9200 جنيه مقابل 9450 جنيهًا في نهاية يونيو.

وأضاف أن باقي شركات الحديد ستعلن عن أسعارها خلال الأسبوع المقبل.

وصرح بأن متوسط سعر طن الحديد يتراوح حاليا بين 9 آلاف جنيه و9665 جنيهًا تسليم أرض المصنع، ويتراوح متوسط السعر للمستهلك بين 9400 و9800 جنيه.

وتنتج مصر قرابة 7.9 مليون طن من حديد التسليح، ونحو 4.5 مليون طن بليت، بينما تستورد 3.5 مليون طن بليت، بحسب بيانات غرفة الصناعات المعدنية.

وخفضت شركات الأسمنت سعر طن الأسمنت بالأسواق بنحو 50 جنيهًا، بحسب ما قاله رئيس شعبة مواد البناء.

كما يتراوح سعر الطن تسليم أرض المصنع بين 600 جنيه و650 جنيهًا، ومتوسط سعر الطن للمستهلك بين 650 و720 جنيهًا.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية لشركات الأسمنت في مصر إلى 80 مليون طن سنويا، في حين أن الإنتاج الفعلي يقدر بحوالي 55 مليون طن، وتوجد في مصر 20 شركة لإنتاج الأسمنت، بحسب بيانات شعبة الأسمنت بغرفة باتحاد الصناعات.

يذكر أن اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، أصدر قرارًا وزاريًا بتكليف المحافظين بوقف إصدار التراخيص الخاصة بإقامة أعمال البناء أو توسعتها أو تعليتها أو تعديلها أو تدعيمها للمساكن الخاصة في القاهرة الكبرى والإسكندرية وكافة المدن الكبرى.

ونص القرار على إيقاف استكمال أعمال البناء للمباني الجاري تنفيذها لحين التأكد من توافر الاشتراطات البنائية والجراجات، اعتبارًا من يوم الأحد 24 مايو الماضي ولمدة ستة أشهر.

وتؤثر تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد على قطاع مواد البناء سواء في عملية الإنتاج أو الاستهلاك. فيما ينتظر العاملون بالقطاع انفراجة الأزمة وعودة الحياة إلى طبيعتها مرة أخرى، وهو ما بدأ تدريجيا مع بدء تنفيذ الحكومة إجراءات لعودة عدد من الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية ولكن مع مراعاة الاشتراطات الاحترازية.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى