أخبار الاقتصاد

حالة من الهدوء تسيطر على سوق الذهب في مصر رغم ارتفاع الأسعار !

لا يزال سوق الذهب في مصر محافظاً على حالة الهدوء غير المتوقعة على الإطلاق من جانب الخبراء، وذلك سواء على مستوى الشراء أو خاصة على مستوى البيع بالرغم من ارتفاع أسعار الذهب بشكل جنوني خلال الفترة الماضية مع احتمالية تواصل ذلك الارتفاع إلى غاية نهاية العام الحالي 2020.

ويبدو أن مالكي الذهب من المصريين قد ساروا على نفس نهج المستثمرين الأجانب في الخارج الذين تعاملوا بذكاء مع أزمة فيروس كورونا المستجد الحالية، حيث احتفظ الجميع بما يمتلكه من ذهب باعتباره الملاذ الأكثر آماناً على الإطلاق في مثل هذه الظروف العصيبة.

ومن المؤكد أن الكل سوف يتحرك من جديد لبيع الفائض لديه من الذهب بعد وصول الأسعار إلى أرقام خرافية في الأشهر القليلة القادمة قبل نهاية الوباء، ويكفي الإشارة فقط إلى أن سعر جرام الذهب في مصر من المرجح أن يتخطى حاجز 1000 جنيه قريباً للغاية.

وتعتبر الفترة الحالية مثالية لأي شخص يمتلك الذهب، حيث يجد أمامه الفرصة سانحة لكسب الأموال الطائلة إن قرر البيع على الفور، علماً بأن عودة الحياة إلى طبيعتها مرة أخرى سوف تساهم بدون أدنى شك في حدوث حالة من الانتعاش في سوق الذهب بمصر في المرحلة القادمة.

يذكر أن سعر جرام الذهب عيار 18 في مصر قد وصل إلى 681 جنيه في الآونة الأخيرة، فيما وصل سعر جرام الذهب عيار 21 إلى 795 جنيه.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى