أخبار الاقتصاد

بالأرقام.. الجنيه المصري الأفضل بين عملات الأسواق الناشئة أمام الدولار في 3 سنوات

الجنيه المصري يعتبر الأقل بين العملات في التأثر من جائجة فيروس كورونا المستجد، غير أنه على مار الثلاث أعوام الماضية استطاع أن يحافظ على مستوى أدائه الجيد ليكون بذلك العملة الأكثر تماسكاً بين عملات الأسواق الناشئة أمام الدولار.

وعليه فإن المركز الاعلامي لمجلس الوزراء سلط الضوء على أداء الجنيه بين عملات الأسواق الناشئة من خلال إنفوجراف يوضح ذلك على مدار 3 سنوات.

وتعاود الاحتياطيات الدولية للنقد الأجنبي في الارتفاع في شهر يونيو 2020، بنسبة 6.1%، لتكون 38.2 مليار دولار في نهاية يونيو 2020، حيث كانت 36 مليار دولار في نهاية مايو 2020.

وأظهر الإنفوجراف، تحسنا في أداء الجنيه المصري ليكون بذلك أفضل العملات من ناحية الأداء أمام الدولار خلال الفترة من 30 يونيو 2017 لـ 30 يونيو 2020، وذلك بمعدل 10.8%، وتأتي بعده عملة تايلاند بمعدل تحسن 8.9% أمام الدولار، وفي المرتبة التالية تايوان بمعدل تحسن 2.8%، ثم الفلبين بمعدل تحسن 1.3%، ومعدل التحسن في ماليزيا 0.2%.

أما التراجع الذي شهدته عملات في أسعار الصرف أمام الدولار، اتضح في عملة التشيك التي تراجعت بمعدل 3.8%، ثم بعدها الصين بمعدل تراجع 4.2%، تليهم كوريا الجنوبية بمعدل تراجع 5.1%، ومعدل التراجع في إندونيسيا وبولندا بنسبة 6.9% لكل منهما، ومعدل الترجع في بيرو بنسبة 8.9%، والمجر بمعدل تراجعي أمام الدولار 16.7%، والهند بمعدل تراجع 16.9%، ثم روسيا بمعدل تراجع 20.9%، بالإضافة إلى كولومبيا بمعدل تراجع 23.4%.

ورصد الإنفوجراف، أيضاً تراجع عملة تشيلي أمام الدولار بمعدل 23.7%، والمكسيك بمعدل تراجع 26.9%، وجنوب أفريقيا بمعدل تراجع 32.7%، وباكستان بمعدل تراجع 60.2%، والبرازيل بمعدل تراجع 65.2%، وتركيا بمعدل تراجع 94.6%، وأخيراً الأرجنتين بمعدل تراجع 323.7%.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى