أخبار الاقتصاد

ضخ 3 مليارات دولار استثمارات في مصر.. وتوقعات بتحسن الجنيه

أكد مصدر مصرفي مسؤول، في تصريحات صحفية اليوم، أن صناديق الاستثمار والمؤسسات الدولية، ضخت استثمارات جديدة لمصر وصلت إلى نحو 3 مليارات دولار في السوق، خلال شهر، بينها نحو مليار دولار في آخر يومين فقط، مشيرا إلى أن ذلك يعد مؤشرا لدعم استمرار تحسن الجنيه المصري أمام الدولار خلال الفترة المقبلة، بحسب ما أفادت به وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وذكر المصدر أن السوق المصرية جذبت نحو 592 مليون دولار عبارة عن استثمارات جديدة من صناديق ومحافظ دولية، الخميس الماضي، وهو أعلى مستوى يومي منذ تفشي أزمة جائحة كورونا، فيما استقبلت أمس الأحد نحو 367 مليون دولار، مشيرا إلى أن زيادة تدفقات استثمارات الأجانب يعكس ثقة المؤسسات وصناديق الاستثمار الدولية في سياسات مصر الاقتصادية والنقدية.

وأشار المصدر إلى أن المحافظ الدولية عادت بقوة كبيرة ثقة في قوة ومستقبل اقتصاد مصر، إضافة إلى الرؤية الإيجابية من قبل مؤسسات التقييم الدولية والمؤسسات الكبرى في العالم، منها صندوق النقد والبنك الدوليين، موضحة أن الأرقام تؤكد أن مصر أضحت الوجهة الأفضل للاستثمار أمام الصناديق الدولية.

يشار إلى أن مصر استقبلت تدفقات نقدية، خلال الفترة الماضية، من صندوق النقد الدولي والسوق الدولية تقدر بـ 10 مليارات دولار، موزعة بين 4.8 مليار دولار من صندوق النقد الدولي، “2.8 مليار دولار حزمة أداة التمويل السريع، وملياري دولار دفعة أولى من اتفاق الاستعداد الائتماني البالغ 2ر5 مليار دولار، إضافة لـ5 مليارات دولار من سوق السندات الدولية.
وأوضح اقتصاديون أن المستثمرين الدوليين، يثقون في الاقتصاد المصري بعد صموده في مواجهة تداعيات فيروس كورونا، وهو نتيجة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي الذي طبقته مصر منذ 2016، متوقعًا انعكاس تدفقات المستثمرين الدوليين للسوق المصرية إيجابيا.

وخسر الدولار الأمريكي أكثر من 31 قرشا، خلال الأسابيع الماضية، مسجلا 15.91 جنيه للشراء، ونحو 15.99 جنيه للبيع، مقابل نحو 16.20 جنيه للشراء ونحو 16.30 جنيه للبيع، قبل 30 يوما.

ودعم تزايد تدفقات النقد الأجنبي أداء الجنيه، عقب توصل مصر إلى اتفاق جديد مع صندوق النقد الدولي، بقيمة 5.2 مليار دولار، وسط توقعات بمزيد من الأداء القوي للعملة المصرية، خلال الفترة المقبلة.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى