أخبار الاقتصاد

صندوق النقد يوافق علي قرض جديد لمصر ويعلن توقعاته للاقتصاد المصري في العام المقبل

توقع خبراء صندوق النقد الدولي عودة قوية لمؤشرات الاقتصاد المصري خلال العام المالي المقبل، وذلك بعد جائحة انتشار فيروس كورونا حول العالم.

وأعلن صندوق النقد الدولي مساء أمس أوراق قرض التمويل السريع الذي وافق عليه صندوق النقد لمصر بقيمة 2.7 مليار دولار، من أجل مواجهة تداعيات جائحة كورونا على الاقتصاد المصري.

وافترض صندوق النقد الدولي أن يعود النشاط المحلي في مصر لطبيعته العام المالي المقبل، بعد أزمة فيروس كورونا.

وأشار الصندوق إلى أن عودة السياحة في مصر لمستويات ما قبل كورونا قد يستغرق وقتًا.

أبرز توقعات صندوق النقد لمؤشرات الاقتصاد المصري في العام المالي المقبل:

1- ارتفاع تحويلات العاملين بالخارج إلي 22.7 مليار دولار.

2- ارتفاع الصادرات الي 28.6 مليار دولار.

3- ارتفاع الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى 8.5 مليار دولار.

4- تراجع الدين العام الي 86.7% من الناتج المحلي الإجمالي.

5- تسجيل معدل التضخم 9% بنهاية يونيو 2022.

6- تسجيل فائض أولي بنسبة 2% من الناتج المحلي الإجمالي.

7- تراجع عجز الموازنة العامة إلي 5.8% من الناتج المحلي الإجمالي.

8- ارتفاع معدل نمو الاقتصاد المصري إلي 6.4% العام المقبل.

9- يتوقع صندوق النقد عودة قوية لمؤشرات الاقتصاد المصري في العام المقبل.

ويفترض صندوق النقد أن يبدأ النشاط المحلي في العودة لطبيعته خلال العام المقبل بعد أزمة كورونا.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى