أخبار الاقتصاد

خبير مصرفي يكشف أسباب إيقاف شهادات الـ 15%

كشف مصدر مصرفي عن الأسباب الحقيقية التي دفعت البنك الأهلي وبنك مصر إلى إيقاف شهادات الادخار ذات العائد 15% اليوم الاثنين.

وقال المصدر إن شهادات الـ 15% طرحت بعد خفض البنك المركزي لأسعار الفائدة بمقدار 3% في مارس الماضي.

وقال أن السبب الرئيسي لطرحها من الأساس كان للحفاظ على مدخرات المواطنين وتحقيق عوائد جيدة عليها في ظل تأثيرات فيروس كورونا، حيث وجه البنك المركزي البنوك العامة لضمان عائد جيد للمواطنين لتعويض ما يمكن أن ينشأ من تأثر دخولهم بسبب الاغلاق الاقتصادي.

اقرأ أيضاً: أعلي شهادات الادخار عائداً في 21 بنك بعد خفض الفائدة

وأشار إلى أن طرح شهادة الـ 15% ساهم في الحفاظ على توازن سعر الصرف، وانصراف المواطنين عن الدولار رغم حالة الارتباك والشكوك الاقتصادية في ظل تداعيات فيروس كورونا.

وقال المصدر أنه بعد مرور 6 أشهر من طرح هذه الشهادات فقد استوعبت ما يزيد على 380 مليار جنيه من مدخرات المواطنين ببنكي الأهلي ومصر، ومع فتح الاقتصاد وتراجع حالات الاصابة بفيروس كورنا.

ولكن بعد عودة النشاط الاقتصادي بقوة كان لزامًا على البنوك المصدرة أن توقفها، لأن السبب الذي طرحت لأجله قد تحقق وهو ضمان تحقيق عائد جيد للمواطنين لتعويض النقص الذي يمكن أن يطرأ على الدخل في ذروة أزمة كورونا.

وقال الخبير المصرفي أن تدفقات النقد الأجنبي للبلاد بدأت في الزيادة مجددًا من السياحة واستثمارات الأجانب في الأوراق المالية وهو ما عزز من معاودة الجنيه للصعود أمام الدولار في الفترة الأخيرة، الأمر الذي خبت معه احتمالات حدوث عمليات دولرة على نطاق مؤثر.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى