أخبار الاقتصاد

قرار مفاجئ من المصرف المتحد بعد رفع الفائدة 1.5% على شهادة الادخار الثلاثية

فاجئ المصرف المتحد الجميع اليوم الخميس بقرار غير متوقع تمثل في استقرار لجنة الأصول والخصوم داخل البنك على رفع أسعار الفائدة 1.5% على شهادة الادخار الثلاثية أي لأجل ثلاث سنوات، وذلك بعكس ما قامت به كل البنوك الأخرى العاملة داخل الدولة المصرية.

وأكد مصدر مسؤول داخل المصرف المتحد أن ذلك القرار يأتي بسبب رغبة البنك في المنافسة على زيادة حجم الإيداع لديه، نظرًا لأن أسعار الفائدة على شهادات الادخار الثلاثية في كافة البنوك الأخرى لا تزال متقاربة مع سعر الفائدة الجديد الذي حدده المصرف المتحد.

وبناءً على ذلك القرار وصل سعر الفائدة على شهادة الادخار الثلاثية لأجل ثلاث سنوات في المصرف المتحد بالنسبة إلى العائد الثابت إلى 11.5% سنويًا بدلاً من 10% مع الوضع في الاعتبار أن دورية صرف العائد الشهرية.

ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب بل إن سعر الفائدة قد وصل بدوره إلى 11.75% سنويًا بدلاً من 10.25% وذلك في حالة اختيار دورية صرف العائد الربع سنوية.

على صعيد آخر، حاول المصرف المتحد القضاء نوعًا ما على حركة الركود في السوق وتنشيط عمليات الائتمان من خلال تخفيض أسعار الفائدة على كافة عمليات الإقراض بمقدار 0.5%، على أمل أن تكون هذه الخطوة مشجعة للكثير من العملاء من أجل الحصول على قروض ائتمانية خلال المرحلة القادمة.

يذكر أن لجنة السياسات النقدية التابعة للبنك المركزي المصري كانت قد أصدرت قرارًا في غاية مع نهاية الأسبوع، وتمثل ذلك القرار في تخفيض أسعار العائد على الإيداع والإقراض لليلة الواحدة إضافة إلى تخفيض سعر العملية الرئيسية للبنك المركزي المصري بمقدار 50 نقطة أساس.

وهو القرار الذي أدى إلى وصول أسعار الفائدة على الإقراض إلى 9.75%، فيما وصلت أسعار الفائدة على الإيداع إلى 8.75%، أما سعر العملية الرئيسية فقد وصلت إلى 9.75%، بينما وصل سعر الائتمان والخصم إلى 9.25%.

وتعتبر شهادات الادخار بجميع أنواعها من أهم الأوعية الادخارية التي تجذب شريحة هائلة من المواطنين داخل الدولة المصرية، ويكفي الإشارة فقط إلى أن البعض يفتح حسابات في البنوك من أجل شراء شهادات الادخار دون النظر إلى أي عوامل أخرى.

ويقدم كل بنك من البنوك العاملة داخل الدولة المصرية أنواع عديدة لا حصر لها من شهادات الادخار، وذلك في إطار المنافسة بهدف جذب العملاء في نهاية المطاف مع العلم بأن كل شهادة لها مميزاتها التي تجعلها تختلف تمامًا عن الأخرى.

وتتراوح مدة شهادات الادخار بشكل عام بين سنة إلى خمس سنوات كحد أقصى في معظم البنوك العاملة داخل الدولة المصرية، ولكن هناك بعض البنوك التي توفر للعملاء شهادات ادخار تصل مدتها إلى سبع سنوات أو حتى 10 مثل البنك العربي الإفريقي الذي يعتبر من أبرز وأهم البنوك على الإطلاق في مصر في ظل الامتيازات الكبرى التي يقدمها للعملاء التابعين له.

ولا تمنح شهادات الادخار العملاء العائد فحسب بل لها العديد من المميزات الأخرى مثل إمكانية استخراج بطاقات الائتمان عليها، أو حتى استخدام خاصية السحب على المكشوف أي الحصول على قرض بضمان الشهادة مهما كان نوعها مع الوضع في الاعتبار أن قيمة القرض يتم تحديدها بناءً على نسبة 80% أو 90% من قيمة إجمالي الشهادة.

ويستطيع العميل شراء أكثر من شهادة ادخار في نفس التوقيت وذلك سواء من نفس البنك الذي يتعامل معه، أو حتى من بقية البنوك الأخرى بشرط أن يكون لديه حساب بنكي داخل أي بنك يرغب في شراء شهادات الادخار منه في ظل عدم اعتراض البنوك على مثل هذه الأمور.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى