أخبار الاقتصاد

توقعات باستمرار ارتفاع أسعار الذهب في مصر بسبب إصابة ترامب بكورونا

شكلت إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفيروس كورونا المستجد اليوم الجمعة الحدث الأبرز على مستوى العالم بأكمله، ولكن ذلك الإعلان من جانب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية كانت له توابع على كافة المستويات ومن ضمنها أسعار الذهب على سبيل المثال التي ارتفعت بشكل جنوني سواء عالميًا أو حتى محليًا داخل مصر.

وساهمت إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفيروس كورونا في التأثير بشكل سلبي للغاية على أسواق الأسهم في جميع أنحاء العالم، نظرًا لأن جميع المستثمرين لجأوا إلى شراء الذهب بكميات كبيرة باعتباره الملاذ الأمن مما أدى بالتالي إلى ارتفاع الأسعار.

وكانت أسعار الذهب قد انخفضت بشكل واضح للغاية خلال الأسابيع القليلة الماضية، ولكنها عادت لكي تحقق أفضل نتيجة لها مع احتمالية استمرار ذلك الارتفاع خلال المرحلة القادمة في انتظار أي جديد يتعلق بالحالة الصحية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

على صعيد متصل، حرص نادي نجيب سكرتير عام شعبة الذهب التابعة للغرفة التجارية بالقاهرة سابقًا على التأكيد أن أسعار الذهب سوف ترتفع مرة أخرى مع نهاية تعاملات اليوم في مصر وذلك تزامنًا مع بداية التداول في البورصة الأمريكية.

ونستعرض لكم الان اخر ما وصلت إليه أسعار الذهب في مصر اليوم الجمعة 2 أكتوبر 2020:

  • جرام الذهب عيار 18، وصل سعره إلى 715 جنيه.
  • جرام الذهب عيار 21، وصل سعره إلى 834 جنيه.
  • جرام الذهب عيار 24، وصل سعره إلى 953 جنيه.
  • الجنيه الذهب، وصل سعره إلى 6672 جنيه.

يذكر أن أسعار الذهب لا تعيش بشكل عام حالة من الاستقرار منذ مطلع العام الحالي 2020، وذلك بسبب انتشار جائحة كورونا في كافة أنحاء العالم، ومع مرور الوقت عادت الحياة إلى طبيعتها حتى وإن كان ذلك بشكل تدريجي مما ساهم في انخفاض سعر الذهب، إلا أن الموجة الثانية لفيروس كورونا في معظم دول العالم كانت قوية لذا ارتفع السعر مرة أخرى.

ومن المؤكد أن حالة عدم الاستقرار التي يعيشها سوق الذهب سوف تتواصل حتى نهاية العام الحالي 2020 مع احتمالية استمرار نفس الوضع في العام القادم 2021، وذلك في حالة فشل الجهات الصحية وخاصة منظمة الصحة العالمية في اكتشاف العلاج المناسب أو حتى اللقاح القادر على وقف انتشار فيروس كورونا.

ومن جهة أخرى يأمل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في التعافي سريعًا من الإصابة بفيروس كورونا التي لحقت به رفقة زوجته ميلانيا ترامب صباح اليوم الجمعة، علمًا بأن موعد الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية سيكون في مطلع شهر نوفمبر القادم.

ولا يزال الرئيس الأمريكي يواصل تأدية عمله على أكمل وجه ولكن من داخل الحجر الصحي دون أن يختلط به أي أحد آخر من الحكومة الأمريكية، أما بالنسبة إلى البرنامج الانتخابي الخاص به فقد توقف بشكل مؤقت على أمل شفاؤه في أقرب فرصة ممكنة حتى يكون قادرًا على استكمال حملته الانتخابية لجذب أكبر عدد ممكن من الأصوات نحوه قبل موعد إجراء الانتخابات.

ويتوقع الكثير من الخبراء أن دونالد ترامب سوف يستمر العمل في منصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية لولاية جديدة، بالرغم من كثرة الانتقادات التي تعرض لها على مدار الأشهر الماضية بسبب سوء التعامل مع إدارة أزمة الفيروس المستجد، مما ساهم بدوره في جعل أمريكا الدولة رقم واحد على مستوى العالم سواء من حيث عدد الإصابات أو حتى عدد الوفيات.

ولا يزال نفس الوضع مستمرًا إلى غاية الآن وخاصة بعدما تم تخفيف القيود على حركة المواطنين بعكس ما كان عليه الوضع في الأشهر الماضية.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى