أخبار الاقتصاد

بعد خفض سعر الفائدة من البنك المركزي .. تفاصيل القرض الشخصي في 3 بنوك

ترقب العديد من المواطنين موقف البنوك العاملة داخل الدولة المصرية من أسعار الفائدة على القروض، بعدما أعلن البنك المركزي المصري منذ يوم الخميس قبل الماضي عن خفض سعر الفائدة 0.5% بشكل مفاجئ أربك حسابات الجميع.

ولم تتخذ معظم البنوك أي قرار نهائي حتى هذه اللحظة بشأن أسعار الفائدة على القروض، حيث اكتفى ثلاثة بنوك فقط بالكشف عن موقفهم وهم كلاً من بنك مصر إضافة إلى بنك القاهرة وأيضًا البنك الأهلي المصري.

وكان قرار البنوك الثلاثة متوقعًا نوعًا ما من جانب العديد من العملاء، وتمثل ذلك القرار في تثبيت سعر الفائدة على القروض دون أي تغيير على الإطلاق، ويرجع ذلك إلى قيام هذه البنوك وغيرها بخفض سعر الفائدة 1% في مطلع شهر يوليو الماضي تنفيذًا لمبادرة “مايغلاش عليك” التي طالب السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية بتنفيذها من أجل تشجيع المنتج المحلي.

ولا تزال بقية البنوك في نقاش مستمر من خلال اجتماعات يومية من أجل حسم موقفها هي الأخرى بخصوص أسعار الفائدة لديها على القروض، لذا سيبقى الترقب حاضرًا في الشارع المصري من أجل التعرف على القرار لكافة البنوك المصرية لاختيار الأفضل من بينها من أجل الحصول على القروض بغض النظر عن نوعها.

يذكر أن سعر الفائدة على القرض الشخصي في البنك الأهلي المصري يتراوح بين 14% إلى غاية 18% سنويًا، ويتم تحديد النسبة بالتحديد بناءً على تفاصيل القرض، حيث تقل الفائدة إن تم تحويل الراتب على البنك، أما في حالة تحويل القسط فقط وعدم تحويل الراتب ترتفع حينها الفائدة على المقترض.

ويصل الحد الأقصى للقرض الشخصي في البنك الأهلي المصري إلى مليون و500 ألف جنيه، ولكن من الممكن أن يصل إلى 2 مليون جنيه في حالة وحيدة وهي أن يتعهد المقترض بتحويل مكافأة نهاية الخدمة على البنك، علمًا بأن الحد الأقصى لسن المقترض مع نهاية القرض لابد أن يكون 60 عامًا وقد يصل إلى 65 في بعض الوظائف دون غيرها.

ولا يمنح البنك الأهلي المصري القرض الشخصي إلا في حالة كان الراتب الشخصي للمقترض يصل إلى ألف جنيه على أقل تقدير، مع العلم بأن مدة سداد القرض تصل إلى 120 شهرًا، ولن يكون المقترض مضطرًا لدفع المصاريف الإدارية على القرض إلى غاية مطلع شهر نوفمبر القادم.

ومن جانبه استمر الوضع على ما هو عليه داخل بنك مصر بالنسبة إلى سعر الفائدة على القرض الشخصي، حيث يتراوح السعر بين 15.75% إلى غاية 19.5%، ويصل الحد الأقصى للقرض إلى مبلغ مليون جنيه، كما يمكن سداد الأقساط لفترات طويلة تبدأ من ستة أشهر إلى غاية 10 سنوات كاملة وهو الحد الأقصى لفترة السداد.

ويشترط بنك مصر أيضًا أن يكون الحد الأدنى للراتب الشهري ألف جنيه في حالة تحويل الراتب على البنك، وفي حالة عدم تحويل الراتب على البنك لابد وقتها أن يصل الحد الأدنى للراتب الشهري إلى 2000 جنيه، ولن يدفع العميل أي مصاريف إدارية مطلقًا على القرض حتى حلول شهر نوفمبر المقبل من العام الحالي 2020.

على صعيد آخر، ظل سعر الفائدة على القرض الشخصي لدى بنك القاهرة يتراوح بين 15% إلى غاية 19%، ويصل الحد الأقصى للقرض إلى مبلغ مليون و500 ألف جنيه، كما يمكن سداد القرض على فترات طويلة قد تصل إلى سبع سنوات كاملة، أما الحد الأقصى لسن المقترض لابد أن يكون 60 عامًا مع نهاية مدة القرض، ويبقى الأمر المميز أن الحد الأدنى للراتب الشهري يصل إلى 300 جنيه فقط لا غير.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى