أخبار الاقتصاد

تعرف على جميع البنوك التي يمكن فتح حسابات توفير فيها مجانًا بداية من 15 أكتوبر

تستعد العديد من البنوك العاملة داخل الدولة المصرية انطلاقًا من يوم غدًا الخميس الموافق 15 أكتوبر 2020 لتطبيق مبادرة البنك المركزي المصري  التي دعا لها بمناسبة يوم الادخار بهدف دعم ونشر الشمول المالي وتشجيع الشباب المصري والمواطنين بصفة عامة على امتلاك حسابات بنكية خلال المرحلة القادمة.

وتتجه الدولة المصرية لتحويل كافة التعاملات النقدية إلى تعاملات بنكية إلكترونية خلال السنوات القادمة، مما يعني بالتالي أن كل المواطنين سوف يكونوا مجبرين على امتلاك حسابات بنكية، ولكن المشكلة تكمن في عدم قدرة الكثير من أبناء الشعب المصري على تحمل قيمة الحد الأدنى التي تضعها البنوك من أجل فتح الحسابات بشكل عام وحسابات التوفير بشكل خاص.

وبات الجميع قادرًا انطلاقًا من يوم غدًا الخميس على فتح حساب توفير بنكي في الكثير من البنوك العاملة داخل الدولة المصرية المنتشرة على مستوى جميع محافظات الجمهورية، والتي استجابت لمبادرة البنك المركزي المصري في إطار تعزيز الشمول المالي.

يذكر أن هذه المبادرة ستكون مستمرة لمدة أسبوعين فقط لا غير مع احتمالية أن يدعو إليها البنك المركزي المصري مرة أخرى خلال الأشهر القادمة مثلما كان الحال تمامًا في شهر أغسطس الماضي من العام الحالي 2020، حيث استجاب وقتها عدد هائل من المواطنين وتوجهوا إلى مختلف البنوك الداعمة لهذه المبادرة وباتوا يملكون حسابات بنكية.

ويجب التأكيد على أن المواطن المصري لن يكون مضطرًا أو مجبرًا على دفع أي رسوم على الإطلاق أو حتى مصاريف إدارية وحد أدنى من أجل فتح حساب توفير، وكل ما يتوجب عليه فعله فقط هو الذهاب إلى البنك الذي يرغب في الانضمام إليه ويطلب من موظف خدمة العملاء فتح حساب توفير ضمن مبادرة الشمول المالي بشرط أن يكون متاحًا معه أصل بطاقة الرقم القومي سارية المفعول.

وتشمل مبادرة البنك المركزي المصري العديد من البنوك التي كانت قد انضمت لها خلال شهر أغسطس الماضي، على أن تكون هذه البنوك حاضرة أيضًا خلال شهر أكتوبر الجاري، وهي كلاً من بنك مصر، والبنك الأهلي المصري، والمصرف المتحد، والبنك الزراعي، وبنك قطر الأهلي الوطني، وبنك القاهرة.

ومن المحتمل بنسبة كبيرة أن تنضم عدة بنوك أخرى إلى هذه المبادرة خلال شهر أكتوبر الجاري، وهي كلاً من البنك التجاري الدولي، وبنك عودة، وبنك الشركة المصرفية العربية الدولية، والبنك العربي الأفريقي، وغيرها من البنوك الأخرى التي أعربت عن دعمها الكامل لهذه المبادرة التي أعلن عنها البنك المركزي المصري لنشر الشمول المالي.

ومن المهم التأكيد أيضًا على أن مبادرة الشمول المالي لا تقتصر فقط على فتح حسابات التوفير للعملاء بشكل مجاني، وإنما سيكون العميل قادرًا على الاستفادة من المزيد من الخدمات البنكية مجانًا دون أي تكاليف على الإطلاق مثل إصدار بطاقات خصم مباشر ومدفوعة مقدمًا، إضافة إلى إصدار المحافظ الإلكترونية.

ولن يتحمل المواطن المصري أي تكاليف مالية على الإطلاق من أجل الاستفادة من كل هذه الميزات السابقة، وذلك في إطار سعي الدولة المصرية لتخفيف العبء على المواطنين وتشجيعهم على الانضمام إلى القطاع المصرفي من أجل إجراء المعاملات المالية بكل سهولة بعيدًا عن الوسائل المعروفة والتي تتجه الدولة إلى تقليص العمل بها خلال المرحلة القادمة على كافة المستويات.

ويكفي الإشارة فقط إلى أن جميع المصالح الحكومية باتت تتعامل بطرق الدفع الإلكترونية عوضًا عن الطرق التقليدية، حيث تم الاعتماد تحديدًا على هذه الطريقة الجديدة منذ انتشار فيروس كورونا المستجد بسبب عدم وجود أمان خلال التعامل بالأوراق النقدية التي قد تكون ملوثة وتحمل الفيروسات.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى