أخبار الاقتصاد

شعبة الذهب تؤكد ارتفاع أسعار الذهب مجددًا خلال الفترة القادمة

حرصت شعبة الذهب التابعة للاتحاد العام بالغرف التجارية على تنبيه كافة المواطنين بخصوص أسعار الذهب خلال الفترة القادمة، والتي من المتوقع أن تعود إلى الارتفاع مرة أخرى بشكل جنوني رغم الانخفاض الملحوظ التي مرت به في الآونة الأخيرة.

وأكد وصفي أمين رئيس شعبة الذهب التابعة للاتحاد العام بالغرف التجارية خلال تصريحات تلفزيونية له في صباح اليوم الإثنين عبر شاشة قناة “دي إم سي”، أن تراجع أسعار الذهب في الفترة الماضية بنحو 6 جنيهات لا يعد أمرًا مفاجئًا في ظل عدم استقرار أسعار العملات الأجنبية مثل الدولار الأمريكي على سبيل المثال.

وأشار أيضًا إلى أن سعر عملة الدولار الأمريكي قد ارتفع بشكل واضح مؤخرًا داخل الولايات المتحدة الأمريكية بعكس ما كان عليه الوضع طوال الأشهر الماضية، ويرجع الفضل في ذلك إلى البنك الفيدرالي الأمريكي الذي قدم عدة مساعدات من أجل الاستثمار داخل أمريكا، مما يؤثر بدوره على أسعار الذهب كلما ارتفع سعر الدولار.

وشدد رئيس شعبة الذهب في حديثه على أن الأسباب الرئيسية وراء تراجع أسعار الذهب على الصعيد المحلي تعود إلى ارتفاع قيمة عملة الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي، وهو ما يؤكد بدوره على أن الاقتصاد المصري يسير على الطريق الصحيح رغم استمرار انتشار فيروس كورونا.

وأضاف أيضًا أن الطلب على سوق الذهب تراجع بشدة في الوقت الحالي، نظرًا لأن الأسبوع الجاري يشهد على بداية العام الدراسي الجديد، وبالتالي يذهب الجميع إلى شراء احتياجات المدارس وليس الذهب مما أدى إلى تراجع السعر في الفترة الماضية.

وأوضح رئيس شعبة الذهب في تصريحاته أن أسعار الذهب لن تستقر بأي حال من الأحوال سواء داخل الدولة المصرية أو حتى في كافة أنحاء العالم الأخرى خلال الفترة القادمة طالما لم يتم القضاء على فيروس كورونا، نظرًا لأن استمرار انتشار المرض يؤثر بدوره على وضعية الاقتصاد لجميع بلدن العالم بدون استثناء.

وفي الختام أكد أن كل مواطن مصري لديه فائض من الأموال في الوقت الحالي لابد عليه أن يتوجه فورًا إلى أسواق الذهب من أجل شراء الذهب بكافة أنواعه سواء سبائك الذهب أو حتى جنيهات الذهب بغض النظر عن قيمة المصنعية التي سوف يدفعها، حيث يمكنه خلال المرحلة القادمة تحقيق مكاسب كبرى في حالة قرر بيع ما قام بشرائه.

وكان الجميع داخل الشارع المصري يأمل في أن تواصل أسعار الذهب في الانخفاض خلال المرحلة القادمة، وذلك لا يقتصر فقط على المواطنين بل يشمل حتى تجار الذهب الذين عانوا بشكل واضح من حالة الركود خلال الأشهر الماضية لعدة أسباب يأتي في مقدمتها انتشار فيروس كورونا إضافة إلى ارتفاع الأسعار مما جعل المواطن المصري لا يفكر تمامًا في شراء الذهب.

وترتبط أسعار الذهب محليًا بما يسير عليه الوضع العالمي وخاصة داخل الولايات المتحدة الأمريكية، علمًا بأن الوضع داخل أمريكا مؤخرًا يبدو مستقرًا على الصعيد الاقتصادي بعكس ما هو عليه الحال بالنسبة إلى معركة الانتخابات الرئاسية بين الرئيس الحالي دونالد ترامب وبين المرشح المنافس له جو بايدن.

وتخوض الولايات المتحدة الأمريكية العديد من التحديات خلال المرحلة القادمة، ولعل أبرزها بدون أدنى شك يتمثل في صراع الانتخابات الرئاسية، ولكن يبقى الأهم من ذلك هو محاولة احتواء عدد المصابين بفيروس كورونا في ظل ارتفاع معدلات الإصابة بشكل جنوني هناك بصفة يومية، حيث تعتمد أمريكا على سياسة مناعة المجموعة من أجل القضاء على المرض بدلاً من تعليق أنشطة الحياة والتعرض لخسائر اقتصادية هائلة.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى