أخبار الاقتصاد

الدولار يفقد 35 قرشًا أمام الجنيه وتوقعات بمزيد من التراجع

حقق الجنيه المصرى مكاسب قوية أمام الدولار الأمريكي خلال أول عشرة شهور من العام الحالى 2020 بلغت قرابة 35 قرشا.

جاء ذلك بسبب نجاح السياسة النقدية للبنك المركزي المصري، حيث أدت إلى زيادة التدفقات النقدية من خلال تحويلات المصريين في الخارج.

بالاضافة الي الحصول على تمويلات من صندوق النقد الدولي والأسواق الدولية بقيمة تجاوزت 10 مليارات دولار، ما عوض الاقتصاد عن تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وتراجع متوسط سعر الدولار أمام الجنيه المصري من 15.99 جنيه للشراء و16.09 جنيه للبيع في بداية شهر يناير 2020 إلى 15.64 جنيه للشراء و15.74 جنيه للبيع في 31 أكتوبر 2020.

وقال خبراء مصرفيون إن “الأداء القوي للجنيه المصري خلال أول عشرة شهور من العام الحالى 2020، رغم ما تشهده الأسواق العالمية من تقلبات حادة يعكس الثقة في الاقتصاد المصري ونجاح السياسات الاقتصادية والنقدية المتبعة، والتي أدت إلى ارتفاع التدفقات النقدية الاجنبية على البنوك، بجانب الاستثمارات الأجنبية المباشرة وغير المباشرة”.

وقال الخبير المصرفي محمد فتحي إن “ارتفاع الجنيه المصري أمام الدولار، حيث يرجع إلى الأداء القوي للاقتصاد المصري في مواجهة كورونا والتحسن الملموس في الوضع الاقتصادي وتحسن الموارد الأجنبية نتيجة حزمة الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي المصري، من أجل تقليص الآثار السلبية لفيروس كورونا المستجد، وارتفاع تدفقات المحافظ وصمود الاحتياطي من النقد الأجنبي خلال الأشهر الأخيرة.

وارتفع صافي الاحتياطي الاجنبي خلال 4 أشهر منذ يونيو الماضي، ليسجل 38.425 مليار دولار بنهاية سبتمبر 2020”.

وأشار الخبير المصرفي إلى أن السوق المصري شهد عودة قوية للمستثمرين الأجانب لضخ استثماراتهم في سوق المال المصرية منذ منتصف يونيو الماضي، وانتعشت استثمارات الأجانب في أذون الخزانة المصرية لتتجاوز 21 مليار دولار، منوها بأن تحويلات المصريين العاملين بالخارج لها دور كبير في زيادة حجم الاحتياطي الأجنبي وتحسن أداء العملة خلال الفترة الماضية.

الجدير بالذكر أن البنك المركزي المصري أعلن ارتفاع تحويلات المصريين العاملين بالخارج لمستوى تاريخي خلال العام المالي 2019 – 2020 لتصل إلى 27.8 مليار دولار بزيادة بلغت نحو 11% عن العام المالي السابق.

وتوقع بنك الاستثمار نعيم في تقرير له، أن ينخفض سعر الدولار مقابل الجنيه، خلال 2020، ليسجل 15.50 جنيه.

وقال تقرير صادر عن وحدة بحوث نعيم، بعنوان “مصر – ليست غريبة على إدارة الأزمات” إنه من المرجح، أن ينخفض سعر الدولار إلى 15.50 جنيه خلال 2020.

وقالت وكالة (بلومبرج) العالمية للأنباء أن الجنيه المصري يعد ثاني أفضل العملات أداءً مقابل الدولار هذا العام، فيما قالت مؤسس (فيتش) للتصنيف الائتماني أن الجنيه المصري يعد واحدا من أفضل عملات الأسواق الناشئة رغم تراجع عملات الأسواق الناشئة بشكل حاد.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى