أخبار الاقتصاد

سرعة الإنترنت في مصر تزيد لـ40 ميجا بدلا من 34.. بشرى سعيدة للملايين

سرعة الإنترنت من الأمور التي تؤرق العديد من المواطنين خصوصاً مع انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) الذي دفع العديد من الشركات حول العالم لتطبيق سياسة العمل عن بُعد، ومنها عدد كبير من الشركات في مصر، التي بدأت في الاعتماد على العمل من المنزل، لذا يحرص كل موظف على أن تكون سرعة الإنترنت عالية تساعده على إنجاز المهام المكلف بها في أسرع وقت وبأيسر الطرق، وبدأت بالفعل بعض الجهات في انتهاج هذه السياسة التي توفِّر على الشركة مصروفات كثيرة وفي الوقت نفسه تمنح الموظف لديها راحة من هدر الكثير من الوقت في وسائل المواصلات ذهاباً وإياباً لكنه في الوقت نفسه يتطلب منه العمل بالجودة والسرعة نفسها الموجودة في مقر العمل وهو أمر يعتمد بصورة رئيسية على سرعة الإنترنت.

سرعة الإنترنت في مصر

وإذا صادف المستخدم أي عطل لديه يذهب سريعاً إلى محرك البحث عن سرعة الإنترنت وأحياناً ما يحتاج للاتصال بشركة الاتصالات التي يتعامل معها من أجل إجراء عمليات تنشيطية لخط الإنترنت لزيادة السرعة أو التعاقد على سرعات أعلى تساعده في إنجاز عمله بصورة سليمة حتى لا يكون تحت ضغط بطء الإنترنت.

سرعة الإنترنت وبشرى سارة

تعمل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على تحقيق هدف أن تصل إلى سرعة الإنترنت إلى 40 ميجا بايت قبل نهاية عام 2021 لخدمة سوق من المستهلكين قوامه 62 مليون مواطن يستخدمون الإنترنت سواء لأهداف العمل أو لأهداف ترفيهية، خصوصاً في شهر رمضان المبارك الذي تكثر فيه الأعمال الدرامية والبرامج التلفزيونية التي تستقطب ملايين المشاهدين على المنصات المختلفة ومنها موقع “يوتيوب” بالإضافة إلى منصات البث التدفقي العديدة التي انتشرت في الوطن العربي في الآونة الأخيرة بصورة كبيرة.

سرعة الإنترنت زادت ستة مرات

ومنذ شهر يناير من العام 2019 تضاعفت سرعة الإنترنت في مصر ستة مرات، إذ بلغ في شهر ديسمبر من العام 2020 إلى ما يقرب من 34.8 ميجا بايت/ثانية مقارنة مع 6.5 ميجا بايت/ ثانية في شهر يناير من العام 2019.

وتتنبى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عبر الشركة المصرية للاتصالات لتحسين شبكات الاتصالات وتطوير البنية التحتية للاتصالات استراتيجية لتحسين سرعة الإنترنت في جميع محافظات الجمهورية من خلال الاعتماد على تقنيات حديثة عالمية في مجال سرعة الإنترنت من خلال تكنولوجيا الألياف الضوئية.

وذكرت مصادر أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ضخّت أكثر من 30 مليار جنيه من أجل تطوير البنية التحتية للاتصالات في آخر سنتين، وهناك جهود كبيرة من قبل الشركة من أجل رفع مستوى الخدمة المقدمة إلى ملايين المواطنين في كل ربوع الوطن.

سرعة الإنترنت والخدمات المقدمة للمواطنين

ومن أجل سرعة إنترنت تحقق رغبات المستخدمين استحدثت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بعض الخدمات ومنها استطلاع رأي المستخدم من أجل تقييم خدمات الهاتف المحمول ومعرفة مدى رضاهم.

وتتيح الشركة المصرية للاتصالات (وي) ترددات جديدة لمقدمي خدمات الاتصالات وكذلك تم إصدار إطار تنظيمي من أجل تراخيص إنشاء وتأجير أبراج المحمول، ضمن خطة الشركة من أجدل ضمان توفير خدمات وسرعة الإنترنت عالية الجودة.

يذكر أن ترتيب جمهورية مصر العربية تقدم خمسة مراكز في مؤشر الإنترنت الشامل للعام 2021 لتحل في المرتبة 73 ضمن 120 دولة مقارنة مع المرتبة 78 في عام 2020.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى