أخبار الاقتصاد

البنك المركزي يحسم أسعار الفائدة غداً الخميس وهذه التوقعات

تعقد لجنة السياسات النقدية التابعة للبنك المركزي، اجتماعها يوم غداً الخميس 23 يونيو 2022، وذلك لإجراء تعديل جديد على أسعار الفائدة، وتوقعات برفع سعر الفائدة خلال الاجتماع، خاصة في ظل المتغيرات التي يشهدها الاقتصاد المحلي والعالمي وارتفاع معدلات التضخم.

توقعات بنك بي إن بي باريبا لسعر الفائدة في مصر

توقع بنك بي إن بي باريبا أن يرفع البنك المركزي المصري سعر الفائدة 2% خلال اجتماعه غدًا الخميس.

وقال الخبير الاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في بنك بي إن بي باريبا، محمد عبد المجيد، في مذكرة بحثية إن بيانات التضخم لشهر مايو في مصر، تشير إلى رفع سعر الفائدة 2% خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية غدا الخميس 23 يونيو 2022.

وأوضح: “رغم أن معدل التضخم في الحضر كان أقل من توقعاتنا إلا أن الزيادة الحادة في التضخم الأساسي تزيد من فرص رفع سعر الفائدة في مصر”.

بحوث مباشر تتوقع رفع سعر الفائدة غداً

أعلنت وحدة بحوث شركة مباشر لتداول الأوراق المالية، عن توقعاتها برفع سعر الفائدة بنسبة 2% خلال اجتماعه غدًا الخميس.

وقالت إن البنك المركزي والحكومة يستهدفان ترشيد الاستهلاك المحلي بشكل حاسم، وخصوصًا على السلع المستوردة، حيث ينسقان لضمان معاملة تفضيلية للقطاعات المنتجة عبر مبادرات أسعار فائدة خاصة، وتدبير النقد الأجنبي لاستيراد المواد الخام لزيادة الاكتفاء الذاتي وإحلال الواردات وزيادة الصادرات.

وفسرت بحوث مباشر، توقعاتها بأن البنك المركزي يستهدف تعزيز موارد مصر من النقد الأجنبي حتى نهاية 2022، تحسبًا لما قد تؤول إليه الأحداث العالمية، حيث تظل حالة التصعيد في الحرب الروسية الأوكرانية سيناريو محتمل، كما أن غزو الصين لتايوان يظل أيضًا سيناريو محتمل.

وهذه السيناريوهات إن حدثت قد تفقد آليات سعر الفائدة تأثيرها بعد ذلك في تعزيز موارد الدولة من النقد الأجنبي من خلال جذب استثمارات أجنبية غير مباشرة، لأن في ظل هذه السيناريوهات قد يكون معدل التضخم العالمي بأرقام مرتفعة وغير اعتيادية.

خبير يتوقع رفع أسعار الفائدة خلال اجتماع المركزي المقبل

أعلن الخبير المصرفي محمد الفقي، إن الأيام القليلة القادمة يتوقع أن يتم الإعلان عن رقم جديد لمعدلات التضخم لشهر مايو السابق 2022، وأكد أن هذا الرقم سيكون له تأثير قوي على قرار المركزي لتحديد أسعار الفائدة، حيث أكد أن المركزي سيتخذ القرار المناسب في حالة ارتفاع معدلات التضخم الاقتصادي عن شهر مايو السابق برفع أسعار الفائدة من جديد.

وأعلن عن توقعه برفع سعر الفائدة بنسبة 0.5% أو نسبة 1%، وأوضح أن تدفقات النقد الأجنبي على أدوات الدين خلال الفترة السابقة كان لها تأثير كبير على أداء الاقتصاد المحلي، كما أشار أن رفع الاتحادي الفيدرالي الأمريكي للفائدة سيؤثر على قرار البنك المركزي المصري بلا شك.

جديرا بالذكر أن البنك المركزي قرر خلال الفترة السابقة رفع أسعار الفائدة بنسبة 3%، المرة الأولى كانت الزيادة 1% خلال اجتماع استثنائي تم عقده خلال شهر مارس السابق، ثم رفع الفائدة مرة أخرى بنسبة 2% خلال اجتماع البنك بشهر مايو السابق، فتلك التعديلات مرتبطة بالعديد من المتغيرات الاقتصادية المحلية والعالمية ومن أهمها معدلات التضخم.

اقرأ أيضاً توقعات سعر الدولار مقابل الجنيه بعد قرار البنك المركزي وزيادة أسعار الفائدة.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى