أخبار الاقتصاد

مصر تبدأ التعامل بالروبل الروسي في هذا الموعد مع توقعات بتأثيرات إيجابية

أعلنت الصحيفة التشيكية hlidacipes، خلال تقرير صادر عنها، أن مصر تخطط للانضمام لقائمة الدول التي ستمكن السائحين الروس من الدفع بنظام Mir اعتبارًا من نهاية شهر سبتمبر الراهن 2022، لهذا يجب تفعيل الروبل الروسي على قائمة العملات التي تستخدمها البنوك العاملة بسوق الصرافة المصري.

وتبعًا للتقرير المنشور في الصحيفة التشيكية فإن الحكومة المصرية تخطيط لزيادة الاستثمارات السياحية من خلال تلك الخطوة، وأشارت الصحيفة أنه لأسباب متشابهة تم تبني نظام Mir الروسي خلال الفترة القليلة السابقة بتركيا، كما تدرس الأمر نفسه تايلاند، وتخطط له إستونيا، ولاتفيا، وليتوانيا لجذب السياح الروس.

تأتي تلك الأحداث الاقتصادية في الوقت الذي يفرض فيه الاتحاد الأوروبي عقوبات مصرفية على الروبل الروسي، ولم تتفق الدول الأعضاء على إجراءات مشتركة لمنح التأشيرات للمواطنين الروس، مما يجعل بعض من الدول الأوروبية أكبر من حيث التكلفة بالنسبة للروس، بينما قرر دول أخرى مثل إستونيا، وليتوانيا، ولاتفيا منع المواطنين الروس من دخول أرضيهم.

وبحسب التصريحات التي أعلنتها الصحيفة فإن بعض الدول الغير أوروبية خلال الوقت الراهن تبذل أقصى جهدها للاستفادة من انخفاض عدد السياح الروس بأوروبا لجذبهم إليها من خلال قبول الدفع ببطاقاتهم المصرفية بدون أي عقبات أو مشاكل لهذا بدأت البنوك في تلك البلاد بإعلان عن قبولها لنظام الدفع الروسي Mir.

وتبعًا للتقرير الصادر عن الصحيفة فإن رجب طيب أردوغان رئيس تركيا خلال شهر أغسطس السابق أعلن عن تبنى بلاده لنظام الدفع الروسي Mir، وتستعد مصر لاتخاذ خطوات متشابهة مع نهاية شهر سبتمبر الجاري 2022، لهذا تستعد وكالات السفر المحلية بقبول الروبل الروسي.

وهناك توقعات بزيادة كبيرة في عدد السياح الروس الذين سيصلون لمصر خلال فصل الشتاء القادم، وليس لديهم العديد من الخيارات خلال الوقت الراهن عندما يتعلق الأمر بتحديد وجهات السفر.

إقرأ قفزة جديدة للدولار الآن.. سعر الدولار اليوم في البنوك والسوق السوداء

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى