أخبار الاقتصاد

لماذا تصدر مصر “عملة الجنيهين”؟.. خبير يجيب!

قررت البلاد إصدار عملة معدنية جديدة بقيمة 2 جنيه لأول مرة، وسيتم طرح تلك العملة الجديدة للتداول قريبًا، كما قرر البلاد توفير خدمة إلكترونية للمرة الأولى بالاقتصاد المصري، تم إصدار تلك القرارات أمس الأربعاء كما أعلن مجلس الوزراء على موافقته المبدئية على مقترح إبرام اتفاق بين مصلحة الخزانة والعامة وسك العملة المصري ودار السك الملكية “رويال منت” من أجل إنشاء دار سك بريطانية مصرية لأول مرة في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

خبير: سك عملة الـ 2 جنيه مرتبط بانخفاض قيمة العملة المحلية

صرح هاني جنينه الخبير الاقتصادي والمحاضر الاقتصادي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، أن عملية سك عملة معدنية جديدة فئة الـ 2 جنيه لأول مرة في مصر مرتبط بشكل وثيق مع انخفاض قيمة العملة المحلية وارتفاع معدلات التضخم مما أدى لإضعاف القوة الشرائية للعملة الأقل قيمة وهي الجنيه أو النصف جنيه أو الربع جنيه.

وأضاف، “هذا يذكرنا حينما تراجعت القوة الشرائية لفئة الـ100 جنيه بعد تحرير سعر الصرف خلال عام 2007، فأصدرت البلاد وقتها عملة فئة الـ 200 جنيه لأول مرة”.

ويتوقع الخبراء أن يواصل الجنيه انخفاضه بشكل أسرع خلال الأيام القليلة القادمة ليصل لمستويات متدنية، في خطوة تمهيدية لعقد الاتفاق الوشيك للحصول على قرض من صندوق النقد الدولي.

ويجدر هنا الإشارة إلى أن الجنيه انخفض بشكل كبير ومتسارع خلال الفترة السابقة، وواصل تراجعه خلال تعاملات أمس لمستوى 19.4 جنيه للدولار، ليصبح على وشك الوصول لأدنى مستوى ويكسر حاجز الـ 19.51 جنيه الذي سجله خلال شهر ديسمبر 2016 بعد تعويم الجنيه خلال شهر نوفمبر من نفس العام.

المالية تتطلع لإقامة شراكة قائمة على التشغيل والإنتاج دون نقل الخبرة فقط

أما بخصوص اعتزام البلاد إنشاء دار سك عملة بريطانية مصرية بالمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، فقد أكدت الحكومة أن تلك الخطوة تأتي في إطار تطلع المالية لإقامة شراكة قائمة على المشاركة في عملية التشغيل والإنتاج دون الاكتفاء بفكرة نقل الخبرة الفنية فقط.

وأوضحت الحكومة أن الهدف من تلك الشراكة أيضًا هو توطين الصناعات المعدنية بمصر، لتصبح البلاد مركزًا إقليميا رائدًا للإنتاج وسك العملات بمنطقة الشرق الأوسط والعالم العربي والقارة الإفريقية، من خلال اعتمادها على مدخلاتها المحلية في تصنيع العملات الوطنية والعملات المعدة للتصدير للخارج بدلًا من استيرادها على هيئة أقراص خام.

كما وافق مجلس الوزراء على تأسيس شركة مساهمة مصرية تحت مسمى “شركة جلوبال بلو مصر” بمشاركة شركتي جلوبال بلو هولندا الخاصة المحدودة، وجلوبال بلو العامة المحدودة لتنفيذ منظومة رد ضريبة القيمة المضافة لمغادري البلاد من الزائرين الأجانب.

وأكدت الحكومة أن تلك الخطوة تأتي في إطار تحقيق رؤية البلاد 2030 وتنفيذًا لاستراتيجية التحول الرقمي للبلاد وتعزيز السياحة والتسوق الخارجي.

إصدار خدمة اقتصادية جديدة بمصر

وأوضح أن القرار المتعلق بإنشاء شركة لميكنة رد ضريبة القيمة المضافة مرتبط بتوجه الحكومة بحسب التصريحات التي أعلن عنها الدكتور مصطفى مدبولي نحو دعم الاستثمارات السياحية خصوصًا التسويق.

كما أوضح رئيس الحكومة أن عملية الميكنة ستسهل من رد ضريبة القيمة المضافة لغير المقيمين وهو “عرف عالمي” يساهم في تشجيع الاستثمارات السياحية خصوصًا من جانب الزائرين العرب المتوجهين للتسوق في مصر، ولهذا فإن تسهيل رد الضريبة المستقطعة منهم على عملياتهم الشرائية ستشجعهم على التسوق بشكل أكبر مما يؤدي لدعم الاقتصاد المصري.

إقرأ الحكومة تعلن إصدار عملة معدنية جديدة لطرحها للتداول

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى