أخبار الاقتصاد

بنك بريطاني يكشف مصير الجنيه المصري أمام الدولار

أعلن البنك البريطاني ستاندرد تشارترد، عن توقعاته لسعر الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري خلال الفترة القليلة القادمة حتى نهاية عام 2022 الجاري، في ضوء تأثيرات الأحداث العالمية التي تلقى بتأثيراتها السلبية على الاقتصاد المصري.

وأشار البنك البريطاني خلال أحدث تقرير صادر عنه، عن تحرك سعر الدولار مقابل الجنيه بشكل تدريجي متوقعًا أن يتجاوز سعر الدولار مستوى الـ 20.75 جنيه مع نهاية العام الجاري.

ويجدر هنا الإشارة إلى أن الجنيه المصري شهد خلال الأشهر القليلة السابقة تراجعًا ملحوظًا أمام الدولار الأمريكي بسبب التأثيرات بالأزمات الدولية التي تؤثر بشكل سلبي على الأسواق الناشئة ومنها الاقتصاد المصري، حيث سعر متوسط سعر الدولار الأمريكي مع نهاية تعاملات أمس الخميس مستوى الـ 19.37 جنيه للشراء، وسجل سعر البيع 19.44 جنيه.

كمات توقع البنك البريطاني أن تواصل الحكومة المصرية عقد اتفاقها مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 6 مليارات دولار مع نهاية سبتمبر الجاري، كما توقع البنك أن يقوم المركزي المصري برفع الفائدة بنسبة 1% “100 نقطة أساس” خلال فعاليات اجتماعه القادم المقرر عقده في الـ 22 من شهر سبتمبر الجاري لكبح معدلات التضخم الاقتصادي المرتفعة.

إقرأ بنوك عالمية: هذا الأسبوع مصيري للعملات أمام الدولار.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى