سعر اليورو اليوم السبت 7 ديسمبر 2019 بالبنوك والسوق السوداء

Advertisements

سعر اليورو اليوم السبت 7 ديسمبر 2019، سعر اليورو اليوم، متابعة آخر البيانات الصادرة عن سعر اليورو اليوم بالبنوك العاملة بسوق الصرافة المصري، من خلال عرض آخر تحديثات لأسعار اليورو في البنوك العاملة بالسوق المحلي على مدار اليوم، ويرتبط سعر اليورو بمصر بسعر العملة الأوروبية الموحدة وأدائها داخل البورصات العالمية الخاصة بالعملات، ويرتبط سعر اليورو الأوروبي داخل البورصات العالمية بسعر العملة الأمريكية “الدولار”.

أسعار العملات بسوق الصرافة المصري تختلف يوماً بعد الآخر، كما أن سعر صرف العملات ومنهم سعر اليورو يختلف سعر صرف اليورو اليومي من بنك لآخر، وقد يكون سعر صرف عملة أعلى من سعر صرف للعملة نفسها من بنك لأخرى، وقد يختلف سعر صرف العملة من سعر صرف البنوك الخاصة عن سعر صرفها في البنوك الحكومية.

Advertisements

اقرأ أيضاً:

سعر اليورو اليوم

 


بنك المشرق أفضل بنك تبيع له اليورو الأوروبي بسعر

17.77 ج.م

سعر الشراء

البنك التجاري الدولي أفضل بنك تشتري منه اليورو الأوروبي بسعر

17.87  ج.م

سعر البيع

اما عن سعر اليورو  اليوم في السوق السوداء فقد سجل سعر اليورو 17.85 جنيه للشراء مقابل 17.95 جنيه للبيع في السوق السوداء.

Advertisements

سعر اليورو الآن

تنبيه : يمكنك متابعة تحديثات تلقائية كل 5 دقائق من مواقع البنوك عبر  Misr365.Net ، للوصول من جوجل اكتب – سعر اليورو 365.

العملة الأوروبية الموحدة “اليورو”

تعد العملة الأوروبية الموحدة “اليورو” هي العملة الموحدة في جميع دول الإتحاد الأوروبي، وتعد عملة اليورو بعد العملة الأمريكية “الدولار”، التي تأتي في المرتبة الثانية من أهم عملة على مستوى النظام النقدي العالمي، يتم التحكم في سعر العملة الأوروبية الموحدة “اليورو” من قبل البنك المركزي الأوروبي القائم في فرانكفورت الألمانية.

يعد اليورو هو العملة الرسمية المتداولة في عدد 19 دولة من دول التابعة للاتحاد الأوروبي المكون من 28. كما أنه العملة الرسمية في بـ 6 دول أخرى هي ليست أعضاء في الاتحاد الأوروبي.

ويعود تاريخ ظهور اليورو ابتداءاً من عام 1999 وقد تم بدء التعامل بالعملة الأوروبية الموحدة “اليورو” على النطاق المصرفي مع بداية شهر يناير لعام 2002، حيث تم استَبدل اليورو بعملات الدول المُنضَمة إلى الاتفاق الذي تم تطبيق عملة اليورو وأصبح منذ ذلك الحين عملتها الرسمية، واليورو الواحد مقسم إلى حوالي 100 سنت.

حقق سعر  اليورو سعر قياسي له خلال يوم 15 من شهر يوليو لعام 2008 حيث سجل سعر اليورو ما يقرب من 1.5990 دولار أمريكي، وسجل سعر اليورو أدنى قيمة له في مقابل الدولار الأمريكي في يوم 26 من شهر أكتوبر لعام 2000 مسجلاً 0.8225 دولار.

عوامل تؤثر على سعر اليورو

يعد استقرار السياسات المالية المتبعة من قبل البنك المركزي الأوروبي، وخصوصاً السياسات الخاصة بأسعار الفائدة من أهم العوامل المؤثر على سعر اليورو خلال تعاملاته اليومية، بالإضافة إلى حالة الاستقرار السياسي في دول الاتحاد الأوروبي.

تؤثر الحرب التجارية الناشئة خلال الفترة السابقة بين أكبر اقتصادين في العالم بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين على سعر اليورو، كما تؤثر على العديد من الأحوال الاقتصادية في العالم وعلى أسعار الذهب، وسعر الدولار الأمريكية وسعر سلة العملات الرئيسية.

النقد الدولي يخفض توقعاته لنمو منطقة اليورو

أعلن صندوق النقد الدولي، إن اقتصاد منطقة اليورو يتجه نحو التباطؤ بقدر يفوق كافة التوقعات، في ظل امتداد أزمة الصناعات التحويلية إلى قطاع الخدمات الأوسع نطاقاً وسط استمرار حدة توترات التجارة العالمية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار صندوق النقد الدولي إلى أن اقتصاد منطقة اليورو، التي تتكون من 19 دولة، سوف ينمو بنسبة مئوية تصل إلى 1.2% خلال العام الراهن 2019، ليعدل بانخفاض التقديرات السابقة التي أعلنها صندوق النقد الدولي خلال شهر أبريل لعام 2019 حيث كان من المتوقع أن يحقق نمو 1.3% . وهذا التباطؤ الكبير مقارنة مع النمو الاقتصادي الذي تحقق خلال العام الماضي 2018، سجل نسبة 1.9%.

وتابع صندوق النقد الدولي أن اقتصاد منطقة اليورو سوف يحقق نمو يصل إلى 1.4% خلال عامي 2020 و2021، مخفضاً عن التقديرات السابقة التي كانت تقدر نمو منطقة اليورو خلال العامين المذكورين بنسبة 1.5%.

وقد عزا صندوق النقد الدولي تباطؤ نمو الاقتصاد بمنطقة اليورو بسبب النمو الضعيف بالدولة الألمانية، التي تعد أكبر اقتصاد بمنطقة اليورو، والركود الاقتصادي الذي تعاني منه الدولة الإيطالية، ثالث أكبر اقتصاد بالمنطقة، ليعدل بالخفض تقديرات صندوق النقد الدولي لكلتا الدولتين.

فمن المتوقع خلال الوقت الراهن أن ينمو اقتصاد الدولة الألمانية بنسبة مئوية تصل إلى 0.5% فقط هذا العام، بتراجع بنسبة 0.8% عن التقديرات السابقة التي أعلنها صندوق النقد الدولي خلال شهر أبريل السابق لعام 2019.

Advertisements

وخفض صندوق النقد الدولي أيضا توقعاته الخاصة بنمو اقتصاد الدولة الفرنسية، ثاني أكبر اقتصاد بمنطقة اليورو على الرغم من تحسن التقديرات الناتجة من مقارنة مع التوقعات خلال الربع الثالث من العام الراهن التي نُشرت الأسبوع السابق، حيث توقع الصندوق أن يحقق اقتصاد الدولة الفرنسية نسبة مئوية تصل إلى 1.2%خلال العالم الراهن بدلاً من نسبة 1.3% خلال التقديرات السابقة.

Advertisements
الوسوم

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق