أخبار الاقتصاد

أقوى العملات فى وطننا العربي وسر سعر الروبية الهندية

اسعار العملات العربية مقابل العملات الصعبة والدولار فى ظل مواصلة الدولار إرتفاعه ووصوله الى أعلى قيمة له منذ مدة قد تكون تجاوزت العشرون عاما ، ومع ازدياد الحديث عن العملة الأمريكية مع خضوع كثيرا من الدول الى تحرير سعر الصرف داخل بلادها وأبرزها مصر ،  فأضطرت دول كثيرة الى تعويم العملات الخاصة بها ، مما جعل سعر الصرف يتحدد على العرض والطلب،  ومن الأشياء التى لا يعرفها الكثير فى وطننا العربى فمع وجود عملات تتأرجح أمام الدولار بسبب إقتصاد بلادها  توجد عملات عربية صامدة أمام الدولار  , ولا تتأثر بإرتفاعه , فسوف نرى بهذا المقال  أقوى العملات العربية بشكل عام وسوف نكشف بهذا المقال العديد من أسرار العملات وحقيقتها .

أقوى العملات العربية:

  1. تأتى فى المرتبة الأولى فى قائمة أقوى العملات العربية  الدينار الكويتى ، الذى يعتبر أقوى عملة عربية فى وقتنا الحالى ، فدولة مثل الكويت تتمتع بعملة قوية وأقتصاد قوى لا يتأثر بقوة أمام ارتفاع سعر الدولار  فيبلغ سعر الدولار أمام الدينار الكويتى 0.30 دينار , وقد تم صدور أول دينار كويتى والتعامل به فى الأسواق بعام 1960 , بعد أن كانت العملة المتداولة هي الروبية الهندية التى كان يتم التداول بها منذ 1930 الى اواخر القرن الماضى .
  2. يأتى فى المرتبة الثانية :- الريال العمانى الذى بلغ سعر صرف الدولار أمامه 0.40 ريال  عمانى ،  ود كانت عمان أيضا تستخدم الروبية الهندية ولكن تم صدور قرارا من البنك المركزى العمانى بصدور أول ريال عمانى بعام 1970 والتعامل به بالأسواق .
  3. يأتى الدينار البحرينى فى المرتبة الثالثة ضمن قائمة أقوى العملات العربية  ، فالدينار البحرينى عملة قوية  بوسط العملات العربية المؤثرة بالأقتصاد العربى ويرتبط الدينار البحرينى بالدولار الأمريكى  ولكن لا يتأثر كثيرا بارتفاعه من عدمه فسعر صرف الدينار البحرينى أمام الدولار هو 0.45 دينار ، وتم التعامل بالدينار البحرينى وأصدار أول دينار بحرينى بعام 1965 , وقد كانت البحرين قبل ذلك تستخدم الروبية الهندية أيضا مثل الكويت ,، وعمان  إلى أن صدرت قرارات الحكومة العمانية  بصدور الدينار البحرينى ووقف التعامل بالعملة الهندية .
  4. ويأتى فى المرتبة الرابعة والخامسة  الدينار الأردنى و الدينار الليبى  ، فالدينار الأردنى  بلغ سعره أمام الدولار 0.70 دينار وتم التعامل بالدينار الأردنى بعام 1970 / أم الدينار الليبى رغم الأزمات التى تعيشها ليبيا بعد قيام الثورة الليبية ورحيل نظام القذافى  تتمتع بعملة قوية وتدخل ضمن أقوى خمس عملات فى الوطن العربى فيبلغ سعر صرف الدينار الليبى أمام الدولار 1.37 دينار مقابل الدولار الواحد ، والجدير بالذكر أن الدينار الليبى تم التعامل به بعام 1971 بعد إلغاء التعامل بالجنيه الليبى ويعتمد على ثبات السعر  ولم يخضع يوما للتحرير سعر صرفه أو تعويمه منذ بداية التعامل به .

بقية العملات العربية:

الريال القطرى ، دولة قطر من الدول الخليجية التى كانت تتعامل بالروبية الهندية فى تعاملاتها ، الى أن تم صدور الريال القطرى فى بعام 1966 ، بقرار من بنك قطر المركزى وبلغ سعر الريال القطرى أمام الدولار الأمريكى 3.75 ريال قطرى مقابل الدولار الواحد ، حيث ياتى دور الدرهم الإمراتى الذى ياتى بمرتبة متأخرة  رغم صدوره بعام 1972 , وفى ظل ازدهار الأقتصاد الإماراتى بالوقت الحالى  الا أنه سعره أما الدولار  بلغ 3.80 درهم أماراتى مقابل الدولار , وقد كانت الإمارات تتعامل بالدينار البحرينى ، وقبيله كانت بالروبية الهندية , وتعاملت أيضا بالريال القطرى داخل إمارات محددة ولكن بعد إستقلال الإمارات  توحدت العملة وأصبحت الدرهم الإماراتى  ولكن رغم ازدهار الإقتصاد بها وإعتبارها دولة من الدولة التى لاقت نهضه حديثة داخل طرها مؤخرا مع بنية تحتية قوية إلا أنها فى مرتبة متأخرة مقارنة بأقوى العملات مقابل العملة الأمريكية .

وتأتى خلف الإمارات , السعودية بالريال السعودى الذى تم اصداره منذ فترة لا تعد بالفترة الكبيرة فتم أصداره بعام 1984  ويبلغ سعر الريال السعودى أمام الدولار 3.85 ريال مقابل الدولار  ، ويأتى خلف الإمارات والسعودية الجنيه السودانى بمرتبة متأخرة  وخاصة بعد أنقسام السودان وأصبحت شمال وجنوب ، فأصبحنا امام عملتين فللشمال عملة معترف بها وهي الجنيه السودانى  ، وقد كانت السودان تستخدم الجنيه المصرى مؤخرا الى أن تم استقلالها واعلان التعامل بالجنيه السودانى بعام 1958 ، ويبلغ سعر صرف الجنيه السودانى أمام الدولار 7 جنيه سودانى ، وياتى خلف السودان الدرهم المغربى , بعد قرارت الحكومة المغربية والكشف عن نيتها بتعويم الجنيه المغربى  فى بداية عام 2017 ، بعد أن اصبح سعر صرف الدولار أمام الدرهم المغربى أكثر من 10 دراهم ، وقد كانت المغرب تتعامل بالفرنك الفرنسى منذ استعمار فرنسا للمغرب ولكن تم إنشاء الدرهم المغربى بعد الأستقلال .

الجنيه المصرى أقدم عملة عربية:

فى النهاية يظهر الجنيه المصرى الذى يعتبر أقدم عملة عربية موجودة الى وقتنا هذا , فقد تم التعامل بالجنيه المصرى وأصدار أول جنيه مصرى , عام 1836 , فقد قارب الجنيه المصرى على تخطيه حاجز ال 200 عام , وبذلك يعتبر الجنيه المصرى أقدم عملة عربية عرفها التاريخ ، ولكن من المؤسف يأتى فى مرتبة متأخرة جدا ضمن مرتبة أقوى العملات العربية وقد يكون غير موجودا داخل هذه القائمة ، فقد اتخذت الحكومة المصرية قرارا اعتبره الكثيرا من خبراء الأقتصاد بالقرار الشجاع وهو قرار تعويم الجنيه المصرى القرار الذى صدر فى بداية شهر نوفمبر الماضى ، وقد أثر على قيمة الجنيه المصرى الذى كان  فى مرتبة متقدمة ضمن أقوى العملات العربية أمام الدولار ولكن قرارت التعويم وتحرير سعر الصرف أتت به الى مرتبة متأخرة جدا  فقد تجاوز سعر الصرف أمام الدولار حاجز ال19 جنيه مصرى .

العملات العربية الأقل قيمة:

تأتى دول عربية كثيرة قيمتها ضئيلة جدا أمام العملة الأمريكية ومنها جزر القمر والعراق و الصومال ولبنان  فهذه الدول من الدول العربية التى تقل قيمتها أمام الدولار ، ولكن  أمامهم مستقبل لبناء اقتصاد قوى والنهوض بعملتهم مرة أخرى ,، فالعملة لا تعبر عن ازدهار الإقتصاد فقط وإنما عدة عوامل تؤثر على قوة العملة وليس الأقتصاد فقط ، وفى النهاية نرى أن أغلب الدول العربية كانت تتعامل بالروبية الهندية وتم أستبدالها منذ وقت ليس ببعيد ،  فشاهدنا الدينار الكويتى العملة الأقوى فى العالم العربى بالوقت الحالى ، والجنيه المصرى أقدم عملة بتاريخ العالم العربي  ، من قبل أن نرى عملات الخليج والجنيه المصرى موجود وكان قويا ومن أقوى العملات فى وقت سابق ولكن أنهار لأسباب عدة , ولكن سيظل صامدا كأقدم عملها عرفها العالم العربى , فقد كان الخليج العربى فى وقت ليس ببعيد يستخدم الروبية الهندية ، ونرى أن عملات كثيرة أنهارت خلفا للحروب والصراعات , ولكن أمام جميع الدول العربية فرصة قوية للنهوض بإقتصاد بلادها وبعملتها وخير مثالا على ذلك الإمارات العربية المتحدة التى ننتظر لها مستقبلا باهر وعملة قوية .

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نعتمد بشكل كامل على العائد الإعلاني، الرجاء تعطيل الإعلانات للاستمرار