“فايز بركات” لا يعقل سب “طارق شوقي” للمعلمين ووصفهم بالحرامية

Advertisements

صرح عضو لجنة التعليم في البرلمان المصري النائب فايز بركات أن التصريحات التي أغضبت فئة المعلمين التي نسبت إلى وزير التربية والتعليم طارق شوقي هي تصريحات نقلت على غير السياق التي قيلت فيه كما تم إعادة صياغتها بطريقة خاطئة.

وصرح النائب فايز بركات قائلا: “لا يعقل أن يقوم وزير التربية والتعليم طارق شوقي بسب المعلمين ووصفهم بالحرامية”.

Advertisements

وأشار النائب فايز بركات أن المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم هاني كمال نفى التصريحات التي نسب إلى الوزير طارق شوقي في أحد لقاء الوزير الصحفية حيث تم طرح سؤال عما ورد على لسان وزير التربية والتعليم أنه قال إن نصف وزارة التربية والتعليم حرامية.

وأشار المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم هاني كمال، في رد الوزير طارق شوقي على هذا السؤال قال: “لا يصح أن نصفهم بالحرامية”، ثم استأنف حديثه عن بعض المدارس الدولية التي تخالف القانون بنوع من أنواع “البلطجة” على أولياء أمور الطلاب، وأضاف الدكتور طارق شوقي أن وزارة التربية والتعليم قامت بالتصدي لهذه الفئة واجبرتهم على تطبيق القانون.

وأشار النائب فايز بركات أن هاني كمال المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم أوضح أن الدكتور طارق شوقي تحدث أثناء اللقاء الصحفي عن تطوير منظومة التعليم المصري بدون أن يتم التطاول على المعلمين بأي كلمة أو لفظ أو تصريح، بل أوضح أن المعلمين المصريين في حاجة إلى التدريب والتنمية البشرية ليكونوا أكفاء في الفترة القادمة يتفاعلوا مع المنظومة التعليمية الجديدة مع بداية تطبيقها على أرض الواقع وفي المدارس المصرية.

والجدير بالذكر أنه تم نصب تصريحات على لسان وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي أدت إلى غضب عارم من قبل المعلمين والعاملين في وزارة التربية والتعليم حيث تم نسب تصريح صحفي على لسان الدكتور طارق شوقي يقول فيه: “إن نصف الوزارة حرامية والنصف الأخر حرامية ومش كفء، وأن المعلمين لا يهتمون إلا بزيادة المرتبات في حين أنهم غير أكفاء، والوزارة ليست في حاجة إليهم، وأن معظمهم لا يذهبون إلى المدارس ولكن صوته عالي للأسف، ومثل هؤلاء المدرسين يطالبون بالتثبيت وحافز الإثابة وضم المدة وبعد التثبيت يتساءلون كم شهر عمل مطلوق حتى نحصل على إجازة بدون مرتب لأنهم ينوون ترك المدارس والتفرغ إلى الدروس الخصوصية، وهذا ينافي أهداف الوزارة الساعية لتطبيق منظومة جديدة في التعليم”.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق