اخبار التعليم

وزير التعليم يشير إلى خطة القضاء على الدروس الخصوصية

أعلن وزير التربية والتعليم، الدكتور “طارق شوقي” عن أهمية اتخاذ قرار استبدال نظام الثانوية العامة بنِظام تقييم جديد، حيث أضاف أن النظام الذي يتم تطبيقه خلال الفترة الحالية بالنسبة للثانوية العامة قد أدى وبشكل كبير إلى تغيير مسار التعليم.

حيث تغير الهدف الأساسي الواجب تحصيله من التعليم من كسب المزيد من المهارات الجديدة إلى محاولة الحصول على مقعد في الجامعة المناسبة، وذلك من خلال جمع الدرجات.

وخلال المداخلة الهاتفية التي قام بها وزير التربية والتعليم، والتي تمت إذاعتها على القناة التلفزيونية “ON Live” من خلال البرنامج التلفزيوني مانشيت.

حيث وصف النظام الذي يتم تطبيقه خلال الفترة الحالية بالنسبة لنظام الثانوية العامة، هذا بجانب الأنظمة الجديدة التي تقوم على حفظ الامتحانات والأسئلة التي يتم تكرارها بكثرة بأنه مرض.

وأنه من أجل القضاء على ظاهرة الدروس الخصوصية، فإنه يجب القضاء على هذا المرض، وأكد على أن انتشار الدروس الخصوصية سوف يقل خلال الفترة القادمة بشكل تدريجي وسيكون هذا خلال السنوات القادمة 2018 وحتى 2020 والتي ستنتهي فيها ظاهرة الدروس الخصوصية بشكل كبير.

جاء هذا خلال التصريحات التي قام بها وزير التربية والتعليم والتي حاول من خلالها إظهار العيوب والمشكلات التي يعاني منها نظام التعليم والذي يتم تطبيقه في الفترة الحالية على نظام الثانوية العامة.

والذي قد ساهم وبشكل كبير جدا في القضاء على هدف التعليم من كسب المهارات وتحويلها إلى هدف الحصول على مقعد مناسب في الجامعة من خلال جمع الدرجات بحفظ الأسئلة التي تتكرر في الاختبارات.

هذا بجانب مشكلة الدروس الخصوصية التي يعاني منها النظام و التي ارتفعت بشكل كبير خلال الفترة الحالية، حيث بدأ الطلاب خلال الفترة الأخيرة في الاعتماد عليها بشكل أساسي مهملين المدرسة بشكل كبير جدا.

وأعلن الوزير عن ضرورة الإسراع في تطبيق النظام الجديد والذي سيَقوم بشكل تدريجي في القضاء على كافة المشكلات التي يعاني منها النظام الحالي للتعليم، هذا وفقا للتصريحات التي قام الوزير بالإعلان عنها.

اقرأ أيضا:

  1. قرار التعليم النهائي بخصوص استبعاد مادتي الرسم والحاسب من المجموع الكلي.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى