اخبار التعليم

“سيد الشرقاوي” قام بزيارة تفقدية للمدينة الجامعية مساء اليوم

المدن الجامعية يلجأ إليها بعض من الطلاب بسبب بعد الجامعة التي يدرسون بها عن محل سكنهم أو في حالة اغتراب الطلاب داخل محافظات جمهورية مصر العربية بسبب التنسيق الذي أبعدهم عن منازلهم، وهناك فئة أخرى يلجأون إلى الإقامة بالمدينة الجامعية لقربها من الجامعة من جهة وبسبب إعاقة في الطالب أو الطالبة فيلجأون إلى المكوث في المدينة الجامعية أثناء فترة الدراسة بسبب إعاقة لديهم حركية أو حسية أو فقدان حاسة الإبصار مثلا إلى غير ذلك من المشاكل الصحية التي تقتضي إقامة الطلاب بالقرب من الجامعة التي يدرس بها.

والإقام في المدن الجامعية ليست مريحة لبعض الطلاب بسبب الزحام الشديد من ناحية حيث هناك مدن جامعة تسكن حوالي ثمان طلاب في الحجرة الواحدة، وهناك أيضا من يعاني من الإقامة في المدن الجامعية بسبب سوء من إدارة المدينة الجامعية التي تصل في بعض الأحيان إلى درجة الإهمال مع تراكم العديد من المشكلات وغياب الرقابة على الطلاب مما ينتج عنه سلوكيات قد تكون في بعض الأحيان غير لائقة أو غير سوية.

وتابع موقع مصر 365 ما قام به رئيس جامعة السويس الدكتور “سيد الشرقاوي” حيث قام مساء اليوم الموافق التاسع من شهر أكتوبر لعام 2017 بزيارة تفقدية مفاجئة للمدينة الجامعية القائمة في منطقة السلام بحي فيصل.

وتأتي الزيارة التفقدية التي قام بها رئيس جامعة السويس الدكتور “سيد الشرقاوي” من حرصه الشديد على العناية بالطالب والتأكد من إقامتهم في المدن الجامعية إقامة سوية ومريحة للطلاب حتى يستطيعوا الحصول على التحصيل الدراسي الجديد خلال العام الجامعي.

وقام الدكتور “سيد الشرقاوي” بالاطمئنان على جميع التجهيزات اللازمة لغرف إقامة الطلاب في المدينة الجامعية التابعة لجامعة أسيوط القائمة في منطقة السلام بحي فيصل، إلى جانب اطمئنانه أيضا على جميع الخدمات التي تقدمها المدينة الجامعية للطلاب من نظافة وطعام إلى غير ذلك من الخدمات التي تقدم للطلبة حرصا ً منه على توفير سبل الراحة للطالبات والطلاب الذين يقيمون في المدينة الجامعية .

كما طلب الدكتور “سيد الشرقاوي” من مشرف المدينة الجامعية بضرورة الالتفات إلى شكوى الطلاب والعمل على إيجاد الحلول لها.

أقرا المزيد “مدينة بورفؤاد الجامعية” تعاني من حالة إهمال وفوضى عارمة

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى