اخبار التعليم

وزارة التربية والتعليم وصندوق مكافحة علاج الإدمان يؤجلان الحملة الرابعة للكشف على سائقي حافلات المدارس

الإدمان من المشكلات الخطيرة والأمراض التي تفشت بشكل كبير داخل المجتمع المصري، وهو يعتبر السبب الرئيسي وراء وجود الكثير من الحوادث المنتشرة على الطرق بأكملها، وذلك بسبب تعاطي عدد كبير من السائقين أنواع متعددة من المواد المخدرة.

وتنتشر حالياً الكثير من المؤسسات المختلفة داخل الدولة المصرية الذي تساعد في  القضاء على هذه الظاهرة التي انتشرت بشكل كبير في جميع المحافظات المختلفة، وذلك فهذه المؤسسات تساعد المدمن على الإقلاع عن الإدمان والتخلص من هذا الوباء المنتشر.

وتقوم جميع الحملات الخاصة بتوعية الشباب بخطورة الإدمان وما هي العواقب والتوابع له، وهي من الأشياء التي تساعد على إيقاف الإدمان والتخلص منه في الكثير من الأماكن والمحافظات المتعددة، وذلك للعمل على إيقاف المخاطر التي تأتي بسبب تناول المخدرات.

كما قامت وزارة التربية والتعليم وصندوق مكافحة وعلاج الإدمان بالعمل تأجيل الحملة الرابعة الخاصة بتوقيع الكشف على سائقي الحافلات المدرسية لمعرفة من منهم يتناول المواد المخدرة، وهذا يكون داخل المنشآت الخاصة، وأيضاً كان من المفترض للحملة أن تبدأ اليوم الأحد في العديد من المحافظات وعلى رأسهم محافظتي الشرقية والبحيرة.

اقرأ أيضاً.. وزارة التربية والتعليم تعلن عن ميكنة كنترولات الشهادات الإعدادية للحد من الأخطاء

جديراً بالذكر أيضاً أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني تقدم العديد من الأسباب الخاصة بتأجيل حملة الكشف عن الإدمان بالتعاون مع صندوق علاج ومكافحة الإدمان، وأيضاً وجود موعد استئنافها قبل امتحانات الفصل الدراسي الأول وحتى يكتمل جميع الطلبة والطالبات امتحاناته.

وسوف تبدأ الامتحانات الخاصة بالفصل الدراسي الأول للعديد من المراحل المختلفة في أواخر شهر ديسمبر الجاري، ومن المتوقع أن تنطلق ونبدأ الحملة الأسبوع المقبل وذلك لأهميتها في الكشف عن جميع السائقين الذين يتعاطون المواد المخدرة وخاصة الذين يعملون بالمدارس.

أيضاً وزارة التربية والتعليم كانت قد قامت بالإعلان عن توقيع الكشف الطبي على حوالي 305 من سائقي الحافلات المدرسة داخل الحملة الثالثة، وأيضاً الحملة تم شنها على 2 مدرسة داخل 4 إدارات تعليمية داخل محافظة القليوبية ومحافظة الإسكندرية، ونتج عن ذلك وجود تسع حالات يتعاطون المواد المخدرة وتم إنهاء التعاقد معهم في المدارس حتى يتلقون العلاج اللازم لهم، وذلك لأنهم يسيرون على الطرق وهم معهم الكثير من الأطفال داخل حافلات المدارس.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى