اخبار التعليم

“شوقي” يعلن ندرس الاستعانة “بحماية المستهلك” لضبط أوضاع “المدارس الخاصة”

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أدلى بها وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور “طارق شوقي” حيث أوضح أنه فهم العديد من الرسائل الموجه من النواب بالنسبة إلى المشكلات التعليمية وخصوصاً بالنسبة إلى مشكلة المدارس الخاصة.

وأوضح الدكتور “طارق شوقي” أن المدارس الخاصة تتمثل في الزيادة الغير منطقية في مصاريف المدارس الخاصة والتي تحمل الأسرة المصرية عبء على كاهلها، وأشار قائلاً ” احنا محتاسين مع المدارس والأوضاع كانت أوحش من كده لكن تعويم العملة خلي الوضع اوحش”.

وأشار وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أمام “لجنة التعليم بالبرلمان المصرية” أن مشاكل المدارس الخاصة تعد من المشكلات الكبرى التي تواجهها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في الوقت الحالي قائلاً ” مراقبة المدارس مفروض يبقي عمل جهاز تاني يساعدنا، وفي إسكندرية موظفينا اضرب عليهم نار بإحدى المدارس”.

واستئناف الدكتور “طارق شوقي” حديث أمام مجلس النواب قائلاً ” فوجئنا بوجود مدرسة في القنصلية البريطانية بقالها ١٥ سنة شغالة محدش يعرف عنها حاجة، وأصحاب المدارس بيجبولنا وزارة الداخلية ويطردونا فليس لدينا القدرة القضائية، ونفكر في الاستعانة بجهاز حماية المستهلك والمدارس اليابانية ستفتح بإعداد كبيرة العام القادم بحيث يخف الضغط على باقي المدارس”.

والجدير بالذكر أن المنظومة التعليمية في الوقت الراهن تعاني من العديد من المشكلات، ومنها المدارس الخاصة ومصروفاتها التي ارتفعت بطريقة غير عادية وخصوصاً بعد تعويم الجنيه المصري كما صرح وزير التربية والتعليم والتعليم الفني.

وتعد المدارس الخاصة انتشرت في الدولة المصرية بطريقة ملحوظة وتنوعت أنواع المدارس بين الخاص والخاص اللغات، والانترناشيونال إلى غير ذلك من المسميات ولكل منها نظامه التعليم الخاص به بالإضافة إلى مصروفاته الزائدة عن الحد التي أصبحت عبء كبير على كاهل الأسرة المصرية.

وأوضح الدكتور “طارق شوقي” في جلسته أمام لجنة التعليم بالبرلمان المصري أن يفكر جدياً الاستعانة بجهاز حماية المستهلك، وكذلك بإدراج المدارس اليابانية ليتم فتحها في العام القادم من أجل العمل على جذب العديد من الطلاب للمساهمة في حل المشكلة التعليمية في الوقت الراهن، والعمل على تخفيف الضغط عن باقي المدارس.

أقرا المزيد “التربية والتعليم” تصدر بيان هام بشأن طلاب قرية الروضة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى