اخبار التعليم

"التعليم" تفشل في أول اختبار لمنصة الامتحان الإلكتروني

سقطت منصة الامتحان الإلكتروني التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ء في أول اختبار حقيقي لها اليوم ، حيث عجز طلاب الصف الأول الثانوي ، عن أداء أول امتحان إلكتروني في مادة اللغة العربية صباح اليوم ، بسبب عطل في السيستم الخاص بمنظومة أداء الامتحان.
وصباح اليوم الموافق 24 مارس من العام الحالي 2019 ، وتحديدا في التاسعة صباحا ، فوجئ الطلاب بتعطل موقع الامتحان الإلكتروني ، كما أن بعض المعلمين فشلوا في الوصول إلى “كود” الامتحان لإتاحته للطلاب.
وحتى اللحظة ، لم تعلن أي مدرسة نجاحها في إتمام الامتحان ، حتى المدارس التي حصلت على الـ “كود” ، حيث فتحه الطلاب لكنهم عجزوا عن استكمال الامتحان بسبب تعطل الموقع ، ما دعا بعض المعلمين إلى مطالبة الطلاب بالعودة إلى المنزل وانتظار إتاحة الموقع وأداء الامتحان.
وفضلا عن تعطل موقع الامتحان ، اشتكى بعض الطلاب من عدم توصلهم إلى شبكة إنترنت ، إذ أن البعض لم يفعّل شريحة الإنترنت الخاصة بهم حتى الآن ، ووصل الأمر ببعض أولياء الأمور ، إلى تقديم شكاوى عبر الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزارء على “فيس بوك”، بينما هاجم آخرون  نظام الثانوية المعدل عبر الصفحة الرسمية لوزارة التربية والتعليم، وطالبوا بإيقاف التجربة.
بدورها ، اعترفت وزارة التربية والتعليم بوجود مشكلة تقنية ، أدت إلى تعطل موقع الامتحان ، وأكدت في الوقت ذاته أنها تسعى إلى حلها ، كما دعت الطلاب إلى عدم القلق ، مؤكدة أن الاختبار تدريبي للطلاب ، ويهدف إلى قياس أداء المنظومة والمكونات الخاصة بالشبكات وأجهزة التابلت.
ووفقا لبيان صحفي صادر عن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، صباح اليوم الأحد ، أوضحت الوزارة أن الامتحان ممتد لمدة 12 ساعة في اليوم الواحد لكل امتحان ، على أن تحسب مدة الامتحان بداية من فتحه على التابلت ، وذلك بعد إدخال الطالب “الكود” الخاص به ، الذي يستلمه من مشرف أو أخصائي التكنولوجيا في المدرسة ، وأن الطالب متاح له أن يؤدي الامتحان في أي مكان متوفر به إنترنت.
وذكرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، أن التجربة تهدف إلى رصد جميع الأمور بعناية شديدة وبدقة عالية ، من أجل العمل على حلها قبل امتحان نهاية العام ، موضحة أن هذا الاختبار ليس به نجاح ورسوب.
وكان الامتحان الإلكتروني الأول لطلاب الصف الأول الثانوي ، باستخدام جهاز “التابلت” ، انطلق صباح اليوم الأحد ، في جميع المدارس الحكومية والخاصة على مستوى الجمهورية ، حيثأتاحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، الامتحان الإلكتروني للطلاب لمدة 12 ساعة ، بداية من التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء ، ويمكن للطلاب بدء الامتحان في أي ساعة خلال الساعات المحددة ، على أن يكون الزمن المخصص للإجابة 3 ساعات منذ بدء الامتحان ، حيث يدخل الطالب على موقع الامتحان الإلكتروني ، عن طريق اسم المستخدم وكلمة السر الخاصة به ، و “كود” الامتحان المكون من 9 أرقام والذي يتسلمه من المعلم في الفصل.
والامتحان الإلكتروني هو الأول تجريبيا ، حيث لا يترتب عليه نجاح أو رسوب ، ويهدف إلى التدريب على طريقة التقييم الجديدة ، حيث زودت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، جميع المدارس الحكومية بألياف “الفايبر” ، فضلا عن توصيل الشبكات الداخلية لتوفير إنترنت فائق السرعة في المدارس ، وأتاحت لطلاب المدارس الحكومية والخاصة شرائح Data ، بتكلفة زهيدة للوصول إلى الإنترنت في أي مكان.
وبحلول موعد إتاحة الامتحان ، فوجئ الطلاب بتعطل موقع الامتحان، حيث أرجع البعض إلى الضغط الشديد على الشبكة من نحو 500 ألف طالب ومعلميهم.
وقال الدكتور طارق شوقي ، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، في وقت سابق ، إن امتحان شهر مارس ليس امتحانا بالمعنى المألوف ، لكنه تدريب للطلاب على نظام التقييم الجديد ، وتجريب للمنظومة الإلكترونية ككل ، وذلك قبل امتحاني مايو اللذين يحتسب عليهما الدرجات.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى