اخبار التعليم

وزير التعليم يعلن تقليص خطة تطوير المناهج لمدة 3 سنوات

عقد اليوم السبت وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، مؤتمر صحفي، بالديوان العام للوزارة قد تناول خلال المؤتمر الحديث حول مستجدات المنظومة التعليمية الجديدة “2.0”، كما تناول الحديث عن نظام التقييم المعدل بالمرحلة الثانوية “1.1”.

وقد قام الوزير طارق شوقي، خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي باستعراض ما تم تحقيقه بشكل فعلي حتى الوقت الراهن من بناء إطار عام خاص بالمناهج الخاصة بالمنظومة التعليمية الجديد، والانتهاء من العمل على بناء المناهج الدراسية الخاصة بمرحلة رياض الأطفال وصفوف المرحلة الابتدائية “الصف الأول، والصف الثاني الابتدائي)، بالإضافة إلى تدريب معلمي مرحلتي رياض الأطفال، والمرحلة الأولى والثانية من التعليم الابتدائي على المنظومة التعليمية الجديدة، والعمل على تطبيق النظام الجديد على كافة المدارس جمهورية مصر العربية.

وأوضح الدكتور طارق شوقي أن الشكل العام للكتب المدرسية قد اختلف بمرحلة رياض الأطفال، وذلك بالمواد الدراسية التالية:

  • اللغة العربية.
  • مادة الرياضيات.
  • اللغة الإنجليزية.
  • التربية الدينية.
  • تم العمل على إعداد كتاب خاص بمرحلة الصف الثاني الابتدائي خاصة بالرياضيات، والباقة الخاصة باللغة العربية.

إضافة كتاب خاص بالمستوى الرفيع باللغة الأنجليزية

وأشار الوزير طارق شوقي إلى أن شكل الفصول، وطريقة التدريس قد اختلفت، من أجل أن تتواكب مع المناهج التعليمية الجديدة، ولفت إلى أن وزارة التربية والتعليم قد استجابت إلى أولياء الأمور، وقامت بالعمل على إعداد كتاب خاصة بالمستوى الرفيع باللغة الإنجليزية “connect plus” للصفين الأول، والثاني الابتدائي، من المرحلة الابتدائية.

موعد بداية العام الدراسي الجديد

كما أعلن الدكتور طارق شوقي أن الدراسة بمرحلة رياض الأطفال، والصفين الأول والثاني الابتدائي، سوف تبدأ يوم 11 من شهر سبتمبر لعام 2019، أما بالنسبة إلى موعد الدراسة للطلاب الأكبر سنًا سوف تكون خلال يوم 21 من شهر سبتمبر لعام 2019.

وأكد وزير التربية والتعليم أن العام الدراسي الجديد 2019/ 2020، يجب أن يتم تطول مدته الزمنية بمصر، وذلك لمصلحة الطالب، حتى يتمكن من استيعاب المواد الدراسية، حيث أن ما يحدث خلال تلك المرحلة التعليمية هو مستقبل التعليم بمصر، ويعد هذا هو الاستثمار الحقيقي.

وأضاف الدكتور طارق شوقي، “تم تقييم ما حدث العام السابق بمرحلة رياض الأطفال، والصف الأول الابتدائي بمساعدة مؤسسات دولية مستقلة، وبناء على تلك التقارير، قررنا أن يتم العمل على بناء المناهج بشكل أسرع، لتمتلك الدولة المصرية المصفوفة المتكاملة، بداية من مرحلة رياض الأطفال حتى مرحلة الثانوية العامة“.

وأضاف، “إنه تقرر الاستثمار بإعداد المناهج بشكل متسارع وذلك في ثلاثة سنوات بدلًا من عشرة سنوات،لكافة الأعوام الدراسية من أجل ضمان امتلاك الدولة المصرية المناهج التعليمية الجديدة، التي تتسق مع رؤية الدولة المصرية للتنمية المستدامة خلال عام 2030″، كما أكد الوزير، أن هناك تعاون مع عدد من الوزارات المصرية من أجل إدخال مفاهيم جديدة بالمناهج التعليمية، ومنها العمل على إدراج مفاهيم بيئية، ومفاهيم سياحية، والهوية، والتاريخ.

وأضاف الدكتور طارق شوقي، “نجحنا في بناء البنية التحتية الرقمية بأكثر من 2500 مدرسة ثانوية بمصر، وأكثر من 11 ألف فصل دراسي، وتطبيق الامتحانات الإلكترونية، والتصحيح الإلكتروني للصف الأول الثانوي، بمتوسط يصل إلى 480 ألف امتحان يومياً في أنحاء جمهورية مصر العربية، بالإضافة لبناء بنوك أسئلة متعددة الصعوبة بمعايير دولية لكافة المواد بالصف الأول والثاني الثانوي، وبناء معايير التصحيح الإلكتروني للأسئلة، وبناء محتوى إلكتروني بمقاييس عالمية للصف الأول والثاني الثانوي، والعمل على إتاحة الفرصة للتعليم من خلال منصة التعلم في بنك المعرفة المصري”.

أوضح الدكتور طارق شوقي “أنه قد تم تصحيح ما يقرب من 36 مليون سؤال باختبارات الصف الأول الثانوي خلال العام الدراسي السابق 2018/ 2019، خلال الاختبارات الإلكترونية”، وأضاف “كما عقدنا أكبر امتحانات إلكترونياً، ومنظومة الامتحان الإلكترونية التي تعد منظومة ضخمة جداًّ”.

أكد طارق شوقي على ضرورة أن يتم استخدام الألفاظ الدقيقة، وعدم استخدام مصطلحات مثل مصطلح “ثانوية التابلت” أو مصطلح “الثانوية التراكمية”، وأشار إلى أن نظام التقييم المعدل يعد هو الأساس لما يحدث بالمرحلة الثانوية العامة، من قياس نواتج المنظومة التعليمية، والعمل على تأهيل أبنائنا لسوق العمل”.

تدريب المعلمين

أعلن الدكتور طارق شوقي أنه سوف العمل على عقد العديد من الدورات التدريبية لمعلمي الصفين الأول والثاني الثانوي، حيث تبدأ خلال 14 من شهر سبتمبر القادم لعام 2019، وتستمر على مدار العام الدراسي الجديد، وذلك من أجل التدريب على استخدام التقنيات الحديثة، واستخدام الاستراتيجيات الخاصة بالتدريس، والعمل على تنمية مهارات الطلاب، بالتوازي مع حصولهم على المحتوى العلمي من خلال بنك المعرفة المصري.

وأكد الوزير على أن أولياء الأمور أن المدراس هي المكان الأمثل من أجل حصول الطلاب على التعليم، وأكد أن الطلاب لم يعودوا بحاجة إلى الاعتماد على الدروس الخصوصية، حيث أن الامتحانات تتم بطريقة الإلكترونية بشكل أدق، وتتسم بالشفافية خلال عملي التصحيح، وبها أقل قدر من التدخل البشري، وأكد أن نظام التصحيح يعد جزء أساسي من منظومة التعليم المصرية المتطورة.

كما أكد وزير التربية والتعليم، “إن جوهر التطوير بالمرحلة الثانوية يتمحور على تغيير نوعية الأسئلة التي يتم من خلالها قياس درجات فهم نواتج العملية التعليمية، والتصحيح القادر على تقييم الإجابات المتنوعة، والعمل على توفير محتوى رقمي من مصادر عالمية يساعد كافة الطلاب على تنمية الفهم، والاستعداد المناسب للإجابة على الأسئلة الجديدة، أما بالنسبة إلى التابلت التعليمية والشبكات والبرمجيات فهي تعد أدوات مساعدة، وليست جوهر عملية تطوير التعليم، ولم نختزل التطوير بجهاز التابلت التعليمي كما يظل يعتقد البعض.

التربية والتعليم: تقرر اعتبار الصف الثاني الثانوي 2019/ 2020 هو سنة نقل

وتابع شوقي، إن قانون النظام المعدل لم يعرض بعد على البرلمان المصري، حتى يتسنى للوزارة أن تقييم التجربة التعليمية، وعليه فقد تقرر اعتبار الصف الثاني الثانوي للعام الدراسي السابق 2019/ 2020، باعتبارها “سنة نقل”، لهذا العام فقط، مع اعتبار الصف الأول الثانوي سنة تجريبية للسنوات القادمة، وأكد أن وزارة التربية والتعليم سوف تستعين بأفضل المعلمين من أجل تدريس محتوى المناهج للصف الأول، والصف الثاني للمرحلة الثانوي من خلال بنك المعرفة المصري.

حث الدكتور طارق شوقي جميع طلاب الصفوف الثانوية بالالتفات نحو الهدف الأسمى للتغيير، وهو فهم المحتوى التعليمي، وتطبيقه بالمواقف المختلفة، وليس الاعتماد على نظام الحفظ والتلقين، وأضاف أن كافة الرسائل الموجهة إلى الطلاب الحاليين، تتضمن تشتيت للطالب المصري من الامتحان، وطريقة احتساب الدرجات، وتبتعد بشكل تام عن الأصل الخاص والهدف وراء تعديل المنظومة التعليمية.

التابلت التعليمي الجديد بنفس مواصفات التابلت السابق

أوضح الدكتور طارق شوقى أن التابلت التعليمي سوف يكون بنفس مواصفات التابلت التعليمي الذي تم تسليمه للطلاب خلال العام السابق 2018/ 2019، ، مع تعديل القلم المستخدم لسهولة الكتابة، وذلك استجابة لشكاوى المقدمة من الطلاب التي تضمن صعوبة الكتابة بقلم التابلت.

وأشار الدكتور طارق شوقي أنه خلال العام القادم 2019/ 2020 سوف يتم تذليل كافة العقبات أمام طلاب المنازل، وطلاب الخدمات لتأدية الامتحانات بطريقة إلكترونية مثل جميع طلاب الصف الأول والثاني الثانوي، وبالنسبة لموضوع تعريب اللغات، فقد وافق مجلس الوزراء المصري على الاستثناء هذا العام فقط، من أجل اختيار الطالب لغة الامتحان المناسبة له.

وأشار وزير التربية والتعليم، إلى أنه بالنسبة لامتحانات أبناء المصريين الخارج فقد قامت الوزارة بوضع معايير عادلة، إلى جانب وضع حلولًا جذرية من أجل تيسير الامتحانات على الطلاب في الخارج.

وأضاف الوزير، إن وزارة التربية والتعليم قد حققت العديد من الإنجازات منها العمل على تشغيل ما يقرب من 35 مدرسة يابانية خلال العام السابق، كما تم افتتاح ما يقرب من 5 مدارس أخرى خلال العام الدراسي الجديد 2019/ 2020، بالإضافة إلى افتتاح وتشغيل 11 مدرسة حكومية دولية، وافتتاح وتشغيل ما يقرب من 11 مدرسة تكنولوجيا تطبيقية.

أقرا المزيد وزير التعليم يعلن عن مواصفات تابلت أولى ثانوي وموعد التسليم

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى