اخبار التعليم

برلماني يتقدم بطلب إحاطة عن أزمة نقص المعلمين في المدارس

أعلن عضو لجنة التعليم في البرلمان فايز بركات، عن تقدمه بطلب إحاطة موجه لوزير التربية والتعليم والتعليم الفني بشأن مشكلة نقص المعلمين في المدارس التي تتكرر مع بداية كل عام دراس ي جديد في المدارس الحكومية، وفي المدارس الخاصة أيضاً، وأضاف البرلماني أنّ تلك المشكلة تزداد سوءاً بتوزيع المعلمين على الإدارات التعليمية المختلفة.

وأشار فايز بركات إلى أنّ بعض من المدارس تلجأ لأسلوب ضم الفصول المدرسية على بعض من أجل التغلب على تلك مشكلة الخاصة بنقص عدد المعلمين فيها، وتكون النتيجة في نهاية الأمر أنّ طلاب تلك المدارس الحكومة والخاصة ينهون العام الدراسي دون أي تحصيل حتى للحد الأدنى من المقررات التعليمية، بسبب أعداد الكبيرة إلى جانب قلة المعلمين.

وأضاف النائب فايز بركات من الملاحظ بالمدن وجود نوع من التكدس بأعداد المعلمين، بينما نجدهم ينفرون من العمل ببعض من المحافظات، وبعض من الأقاليم، بسبب صعوبة المواصلات ببعض الإدارات التعليمية في المحافظات النائية أو البعيدة التي تتجاوز حدودها ما يقرب من 100 كيلو.

وأشار عضو لجنة التعليم بالبرلمان أنّ هناك مشكلة فيما يخص نقص معلمي اللغات في المدارس، وكان من المفترض أن يتم العمل على حلها، مع الإعلان عن مسابقة جديدة خاصة بالمعلمين، وأرجع النائب السبب الرئيسي أيضاً في تلك المشكلة هو انتقال المعلمين للعمل في المدارس المصرية اليابانية الجديدة، والمدارس الدولية الحكومية الجديدة، حيث كان من أهم شروط العمل في تلك النوعية من المدراس أن يكون المعلم الراغب في الالتحاق بها منتقل من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ويتقن اللغة الإنجليزية بشكل جيد، وهي الشروط الواجب توافرها في معلمي المدارس الرسمية للغات.

وأضاف البرلماني أن الاعتماد على نظام “مسابقات المعلمين المؤقتين”، لا يعد الحل المناسب لتلك المشكلة، حيث أن الأزمة متجددة كل عام، خصوصاً مع التوسع في إقامة المدارس الجديدة، بالإضافة إلى الزيادة السكانية الطبيعية، وبالتالي فإن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بحاجة إلى التعاقد مع معلمين دائميين في المدارس، وليست بحاجة إلى معلمين مؤقتين.

وأكد البرلماني أن هذا سوف يعمل على توفير النفقات الخاصة بالمسابقات الجديدة للمعلمين المؤقتين التي يتم إطلاقها كل فترة.

أقرا المزيد تحركات برلمانية جديدة بشأن تقديرات فواتير الكهرباء الجزافية

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى