اخبار التعليم

استبعاد مدير مدرسة تلميذة كفر الشيخ “المحبوسة”

حادثة جديدة من حوادث التعليم في المدارس، إذ تداول مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، صورة احتجاز تلميذة في مدرسة للتعليم الأساسي في كفر الشيخ، وظلت الطفلة محبوس طوال 60 دقيقة عقب انتهاء اليوم الدراسي، وخروج جميع المعليمن والتلاميذ من المدرسة.

رصد الواقعة على السوشيال ميديا وكيل وزارة التربية والتعليم في كفر الشيخ، الدكتورة بثينة كشك، وقالت في بيان صدر عنها، يوم الجمعة، إن ما انتشر بشأن تنظيف التلميذة لفصلها كان سبب تأخرها عن موعد انصرافها عقب انتهاء اليوم الدراسي غير صحيح، موضحة أن التلميذة عادت إلى فصلها بعد خروج التلاميذ من المدرسة لنسيانها بعض الكتب المدرسية، عندما عادت وجدت الباب الحديدي للمدرسة مغلقًا.

وأصدرت وكيل وزارة التربية والتعليم في كفر الشيخ قرارًا باستبعاد مدير مدرسة غرب تيرة للتعليم الأساسي، عقب واقعة الطفلة هيام عصام، التلميذة بالصف الخامس الابتدائي.

لتقصيره في أداء مهمام عمله، سبب قرار وكيل وزارة التربية والتعليم في كفرالشيخ، اليوم الجمعة، باستبعاد مدير المدرسة التي شهدت واقعة حبس التلميذة في المدرسة دون علم الإدارة، عقب انتهاء اليوم الدراسي.

وطالبت وكيل وزارة التربية والتعليم في كفرالشيخ، مسؤولي إدارة الحامول التعليمية التابعة لها المدرسة، بفتح تحقيقٍ فوري وعاجلٍ مع معلم فصل الطالبة في الحصة الأخيرة، وكذا المشرف العام على المدرسة المذكورة، إضافة إلى نوبتجي الأمن.

وفي بيانٍ صدر عن إدارة الإعلام في المديرية، أكدت وكيل وزارة التربية والتعليم في كفر الشيخ، رد اعتبار التلميذة بشكلٍ يحفظ كرامتها وآدميتها، مشيرة إلى أنها شعرت بالحزن بسبب ما حدث للطفلة، وشددت وكيل الوزارة على محاسبة المقصر وأنه سيحصل على الجزاء المناسب للواقعة.

كان رجل يدعى عادل عبد الحي شهد واقعة حبس التلميذة، إذ سمع في أثناء مروره من أمام المدرسة، في الثالثة عصر الخميس، صراخ الطفلة وهي مجهشة في البكاء، وأكد في تصريحات صحفية أنه عندما تأكد من صوت الطفلة قفز من أعلى سور المدرسة ودخلها، وبعدها اتجه إلى مصدر الصوت.

وقال عبد الحي إنه صعد إلى الطابق الثالث حتى وصل إلى مصدر الصوت، فوجد طفلة محبوسة وتبكي بصوتٍ مرتفع، مشيرا إلى أنه اتصل بمدير أحد المعاهد الأزهرية يدعى حاتم أبو جبل، والذي بدروه أجرى اتصالًا بمدير المدرسة صابر عبد العزيز، ليرسل له عاملا لفتح الفصل للطفلة، حتى خرجت.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى