اخبار التعليم

تعرف على جميع تصريحات وزير التربية والتعليم في البرلمان المصري اليوم

شهد اليوم الأربعاء مشاركة الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم في اجتماع لجنة الموازنة العامة الذي تم عقده في مقر مجلس النواب المصري، وذلك من أجل إخطار أعضاء البرلمان بجميع الإجراءات الوقائية التي قررت وزارة التربية والتعليم اتخاذها في المرحلة القادمة من أجل العبور بالعملية التعليمية في مصر إلى بر الأمان في ظل احتمالية التعايش مع فيروس كورونا المستجد لعدة أشهر قادمة.

وبناءً على ذلك، سوف نستعرض لكم في هذا المقال جميع التصريحات التي أدلى بها الدكتور طارق شوقي في البرلمان المصري اليوم، وخاصة تلك التصريحات المتعلقة بمصير امتحانات الثانوية العامة إضافة إلى شكل التعليم في مصر في حالة اعتماد نظام التعليم الإلكتروني بداية من العام الدراسي القادم.

وإليكم الآن جميع تصريحات الدكتور طارق شوقي التي أدلى بها اليوم الأربعاء 6 مايو 2020 في مجلس النواب المصري:

  • جميع اللجان الخاصة بامتحانات الثانوية العامة سوف تكون في مقرات تابعة لوزارة التربية والتعليم وليس في أي مكان آخر، حتى تضمن الوزارة منع كافة عمليات الغش وتسريب الامتحانات.
  • تعمل وزارة التربية والتعليم حالياً على تركيب 5 آلاف بوابة تعقيم على كافة لجان امتحانات الثانوية العامة.
  • تكلفة التأمين الطبيعية لامتحانات الثانوية العامة تظل كما هي مثلما كان الحال في السنوات الماضية، حيث من المقرر أن تصل إلى مبلغ مليار و300 مليون جنيه.
  • العمل على توزيع حوالي 25 مليون كمامة طبية على جميع المترددين على لجان امتحانات الثانوية العامة، وذلك يشمل الطلاب أو المشرفين إضافة إلى الموظفين وأيضاً العمال.
  • العمل على تعقيم جميع لجان امتحانات الثانوية العامة إضافة إلى الأوراق الخاصة بالامتحانات بصفة يومية سواء قبل أو حتى بعد الامتحانات.
  • العمل على تجهيز غرف عزل خاصة في لجان امتحانات الثانوية العامة في حالة اكتشاف أي حالة مصابة بفيروس كورونا المستجد.
  • العمل على توفير أجهزة خاصة من أجل تغطية الأحذية قبل دخول لجان امتحانات الثانوية العامة.
  • توفير سيارات إسعاف معقمة بالكامل بجانب مقرات لجان امتحانات الثانوية العامة من أجل التعامل مع أي حالة يشتبه في إصابتها بفيروس كورونا.
  • كل ما سبق بالنسبة إلى امتحانات الثانوية العامة من عمليات تأمين أو تعقيم أو تطهير سوف يكلف وزارة التربية والتعليم مبلغ إجمالي قدره 950 مليون جنيه على مدار 20 يوم كامل أي حتى نهاية فترة الامتحانات.
  • استحالة تأجيل امتحانات الثانوية العامة بأي حال من الأحوال، نظراً إلى العواقب الوخيمة التي سوف تعود على مستقبل الطلاب في المقام الأول إضافة إلى الدولة المصرية بصفة عامة.
  • لن يتم استبدال امتحانات الثانوية العامة بأي اختبارات من نوع آخر بأي حال من الأحوال.
  • من الأفضل عدم حضور أولياء الأمور إضافة إلى الأهالي مع الطلاب أمام مقرات لجان الامتحانات لمنع وجود أي حالات تكدس أو زحام.
  • لن يزيد عدد الطلاب في كل لجنة عن 14 طالب فقط لا غير مع وجود مسافات كبيرة بين الطلاب.
  • ارتفاع عدد لجان امتحانات الثانوية العامة إلى 5 آلاف لجنة على مستوى جميع محافظات الجمهورية.
  • الأسبوع الدراسي في العام الدراسي الجديد من المحتمل أن يكون يقتصر على يومين فقط في المدرسة في حالة استمرار أزمة فيروس كورونا، على أن يمتد اليوم حتى الساعة الخامسة مساءً، أما بقية أيام الأسبوع سوف يكون التعليم فيها أون لاين.
  • من الصعب تطبيق نظام التعليم الإلكتروني على طلاب المرحلة الابتدائية بعكس طلاب المرحلة الإعدادية.
  • تسليم أجهزة تابلت يتوفر عليها كل المناهج الدراسية لجميع الطلاب المطبق عليهم نظام التعليم الإلكتروني قبل انطلاقة العام الدراسي.
  • لا تزال مصر هي البلد الوحيدة حول العالم التي سوف يتم إجراء الامتحانات فيها رغم أزمة انتشار فيروس كورونا.
  • مصر أصبحت من بين أفضل 10 دول على المستوى التعليمي مقارنة بدول أخرى حول العالم.
  • معظم الطلاب وأولياء الأمور يفضلون شراء الأبحاث والغش في الامتحانات عوضاً عن التعليم.
  • أي طالب لا يرغب في تلقي العلم لا يجب أن يؤثر سلبياً على منظومة التعليم المصرية ويتم طرده من الفصل فوراً.

إقرأ أيضاً: تطبيق جديد من فيسبوك يمنح المستخدم حرية تصفح الإنترنت مجاناً !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى