اخبار التعليم

وزارة التربية والتعليم تكشف فوائد ومزايا التعليم عن بعد

حرص الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم على الكشف عن جميع الفوائد والمزايا التي ستعود على الدولة المصرية بشكل عام من وراء الاعتماد على نظام التعليم عن بعد في كافة المراحل الدراسية خلال العام الدراسي الجديد.

ويرجع السبب الرئيسي وراء رغبة وزارة التربية والتعليم في الاعتماد على ذلك النظام الحديث في العملية التعليمية إلى استمرار انتشار فيروس كورونا على مستوى جميع محافظات الجمهورية، حتى وإن كان معدل الانتشار قد تراجع بشكل واضح خلال الأشهر القليلة الماضية إلا أن التخوف من شدة الموجة الثانية هو ما يدفع الوزارة إلى ذلك.

ومرت العديد من الدول حول العالم بذلك خلال الفترة الماضية، حيث تراجعت معدلات الإصابة لديها بعد نهاية الموجة الأولى للفيروس، ولكن أعداد المصابين تزايدت مع حلول موعد الموجة الثانية للفيروس الذي لا يوجد له علاج حتى هذه اللحظة.

ومن المؤكد أن نظام التعليم عن بعد سوف يساهم في إراحة بال أولياء الأمور والطلاب على حد سواء قبل بداية العام الدراسي الجديد، نظرًا لأن الجميع يخشى من إصابة أبنائه بفيروس كورونا القادر على الانتقال سريعًا بين الناس دون أن يتمكن أحد من ملاحظة ذلك.

وأكد الدكتور طارق شوقي خلال تصريحات له عبر شاشة قناة “إكسترا نيوز” أن نظام التعليم عن بعد الذي قررت وزارة التربية والتعليم الاعتماد عليه خلال المرحلة القادمة سوف يؤدي إلى تقليل كثافة الطلاب في المدارس، نظرًا إلى تزايد عدد الطلاب بصفة سنوية تزامنًا مع الزيادة السكانية.

وأشار أيضًا إلى أن الطالب لن يكون مجبرًا على تلقي العلم في مكان بعينه، بل يمكنه البقاء في المنزل والاعتماد على المنصات الرسمية التابعة لوزارة التربية والتعليم، وهي إحدى الحلول المبتكرة من أجل التعامل مع زيادة عدد الطلاب على مستوى جميع محافظات الجمهورية.

وشدد الدكتور طارق شوقي في حديثه على أن نظام التعليم عن بعد سوف يقضي تمامًا على الدروس الخصوصية التي يحتكرها بعض المدرسين وأصحاب المراكز من أجل الحصول على الأموال دون تقديم الفائدة العلمية للطلاب.

وأضاف أيضًا أن النظام الجديد الذي خططت له وزارة التربية والتعليم سوف يحمي جميع الطلاب في المستقبل من إمكانية ضياع عام دراسي كامل عليهم، وذلك في حالة انتشار مرض آخر أو حدوث أي حالة طارئة بشكل عام تمنع الطلاب من الذهاب إلى المدارس مثلما حدث تمامًا في الأشهر الماضية خلال العام الحالي.

وأوضح الدكتور طارق شوقي أن فوائد نظام التعليم عن بعد لن تعود فقط على الدولة ووزارة التربية والتعليم إضافة إلى الطلاب، بل إنها ستشمل أيضًا المعلم على مستوى كافة المدارس في الجمهورية، نظرًا لأن النظام الجديد سوف يساعد المعلمين على تحسين الدخل المادي الخاص بهم، ولكن في المقابل سوف يكون كل معلم مطالبًا بتطوير نفسه بناءً على المعايير التي حددتها الوزارة حتى يكون قادرًا على إفادة الطلاب عبر المنصات الإلكترونية.

وأكد أيضًا أن وزارة التربية والتعليم كانت تعاني في الفترة الأخيرة من مشكلة يعرفها الجميع جيدًا، وتتمثل هذه المشكلة في وجود عجز في المعلمين في الكثير من المدارس على مستوى الجمهورية، حيث تحتاج الوزارة إلى حوالي 120 ألف معلم مما يعني بالتالي ميزانية ضخمة لا يمكن للوزارة أن تتحملها في الوقت الراهن، وبالتالي سوف يساهم النظام الجديد في حل هذه المشكلة وسد العجز.

يذكر أن مصر تعتبر من الدول القليلة التي نجحت في إنهاء العام الدراسي 2020 بالرغم من انتشار جائحة كورونا وارتفاع معدلات المصابين والوفيات.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى