أخبار مصر

تصدير 95  ألف نوع شتلة فاكهة لـ5 دول

خرجت بعض التصريحات من السيد رئيس الإدارة المركزية للبساتين والحاصلات الزراعية “المهندس محمود عطا ” بوزارة الزراعة، بناءا على تقرير شتلات الفاكهة الأخير الذى يضم  أنواع مختلفة من الفاكهة،  يبين أن مجموع الشتلات التي تم تصديرها الشهر الماضى  إلى الدول العربية ، وصلت إلى خمسة وتسعون ألف  و مائة وأربع و تسعون شتلة، صدر منها  أربعة عشر ألف وخمسة مائة شتلة تفاح وعنب وكمثرى إلى دولة الأردن، وتصدير ألف شتلة من المانجو إلي دولة  قطر، وثمانية وسبعون ألف شتلة تين خوخ وتفاح ورمان وعنب و مشمش  والى المملكة العربية السعودية، ومائة وأربعة وثلاثون شتلة زيتون و جوافة و مانجو  وتين  إلى دولة الكويت، وتصدير ثمانى مائة و أربعون شتلة توت و عنب  مشمش وتفاح إلى دولة السودان.

وأكد “المهندس محمود عطا ” رئيس الإدارة المركزية للبساتين والحاصلات الزراعية، فى تصريح له  أن كل الشتلات  التي تم تصديرها إلى الدول العربية تكون مطابقة للمواصفات، حيث يتم عمل لجان تشكل من لجنة الحاصلات الزراعية  والمعاهد البحثية للرقابة على مزارع  شتلات الفاكهة التى يتم تصديرها، فى حالة تقدم المصدر إلى التصدير، كما تواصل اللجان عملها بأخذ الموافقة على تراخيص إنشاء صوب الخضراوات، والتراخيص تكون من خلال المصدر المعطى الشتلات وهى وزارة الزراعة، لمواجهة الغلاء والأسعار المرتفعة عن طريق إرتفاع معدل الإنتاج  المطروح فى السوق  وارتفاع معدل الصادرات من المنتجات الزراعية كالخضروات .

وأوضح رئيس الإدارة المركزية للبساتين والحاصلات الزراعية، انه تم عمل إجراءات صارمة من جانب  وزير الزراعة  “الدكتور عبد المنعم البنا” ، باستمرارية نزول  الحملات التى تمر على حقول المحافظات للمحاصيل  الزراعية التي تزرع فى فصل الشتاء ، عن طريق تشكيل لجان من معهد وقاية النبات و أمراض النبات و إدارة البساتين، لتساهم بكافة الإرشادات والتوصيات الفنية للمزارعين من خلال السير على مجموعة من الأنظمة السليمة التى تعمل على حماية المحاصيل و النباتات من عوامل المناخ المتغيرة و تقلبات الجو ، بحيث لا تواجه النباتات و  المحاصيل الزراعية أى مشاكل مثل إنخفاض الإنتاج وسقوط الثمار، والعمل على إيجاد حلول لكل المعوقات و المشاكل و التى تقف أمام مزارعين الخضراوات، ودفعهم إلى زيادة معدل  الإنتاج .

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى