أخبار مصر

وزارة المالية تؤكد على زيادة أجور الموظفين العاملين بالدولة

زيادة أجور الموظفين العاملين بالدولة، خرجت صباح اليوم بعض التصريحات الصادرة من نائب وزير المالية لشئون الخزانة العامة، الدكتور “محمد معيط”، مؤكدة على زيادة رواتب السادة الموظفين والعاملين على ذمة الدولة المصرية خلال العام المالي 2017/2018، حيث فسر سيادة نائب وزير المالية أسباب هذا القرار إلى أن الوزارة قد رأت ضرورة زيادة الرواتب للموظفين لكي تتماشى مع زيادة الأسعار التي طرأت على السوق والتي ارتفعت بشكل كبير فى الآونة الأخيرة بسبب تداول الدولار وزيادة سعره بشكل كبير وتأثير هذه الزيادة على الأسعار.

وبناءًا على هذا قامت وزارة المالية المصرية أثناء إعدادها للموازنة العامة للدولة والخاصة بالعام الحالي أن تقوم بزيادة أجور العاملين بالدولة وذلك فى إطار مراعاة الحتميات الضرورية التي طرأت بالدولة وبما ورد في قانون الخدمة المدنية الجديدة بالإضافة إلى ما ينطبق على هذا البند فيما يخص العلاوة الاجتماعية، وقد أكد فى تصريحاته إلى سعي الدولة فى الموازنة الجديدة إلى تطبيق قانون الحد الأدنى وقانون الحد الأقصى من الأجور، فيما يخص الجزء المتعلق  بالخدمة المدنية وطبقًا لما ورد بالقانون.

على الرغم من تصريح نائب وزير المالية بالزيادة التى تم الإتفاق عليها فى الموازنة العامة للولة الجديدة إلا أنه قد رفض خلال تصريحه الصحفي أن يحدد كم تكون نسبة هذه الزيادة التى تقرر تطبيقها، ولكنه قد أشار إلى أحد النقاط العامة التى قد اعتمدت عليها الوزارة أثناء تحديد هذه النسبة، حيث أكد على أن وزارته تسعى فى الوقت الحالي إلى  ترشيد النفقات العامة فى الموازنة حيث تسعى الوزارة إلى منع أي تفاقم أو زيادة مرتفعة فى الأجور فى الفترة الحالية أو المقبلة ، حيث لا تؤثر هذه الزيادة فى الموازنة وتشكل عبء جديد عليها وعلى الخزانة العامة.

وقد جاء فى تصريحاته أن نسبة مصروفات الأجور فى الموازنة العامة للدولة بالإضافة إلى نسبة تعويضات العاملين قد وصلت قيمتها حتى الآن فى الموازنة حوالى 25% من اجمالي نفقات الموازنة العامة التى يتم تحديدها بشكل سنويا وقد زادت نسبة التضخم فى الموازنة بعد قرار تعويم الجنيه المصري والتى أدت أو ساعدت فى زيادة الأسعار، وبناءًا عليه يجب عليهم أخذ كل هذه الأمور فى الاعتبار أثناء عقد الموازنة وتحديد الزيادة فى الأجور.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى