أحمد موسى يعترف بحصوله على التسريبات من الأمن الوطني

Advertisements

أثارت التسجيلات الصوتية التي أذاعها الإعلامي الشهير ” أحمد موسى ” ، عبر برنامجه اليومي ” على مسئوليتي ” الذي يذاع على قناة صدى البلد الفضائية ، العديد من التساؤلات حول كيفية حصول موسى على مثل هذه التسجيلات ، كما خلفت هذه التسجيلات الصوتية حالة من الجدل في الشارع المصري وتساءل المواطن المصري العادي عن خصوصيته في الدولة التي يعيش فيها إذا كانت هناك جهة ما تسجل المكالمات الهاتفية لأهم الشخصيات السياسية في الدولة ، كما انتشرت حالة من الغضب العارم في الشارع رفضا لمثل هذه التصرفات المسيئة والتي تندرج تحت مسمى ” ازدراء الحقوق الشخصية لكل من يعيش على أرض مصر ” .

كان المذيع أحمد موسى قد نشر عدة تسجيلات صوتية لمكالمات هاتفية لعدد من النشطاء السياسيين والشباب التابعين لحركة 6 أبريل والاشتراكيين الثوريين، ومكالمات لعدد من الشخصيات العامة مثل المكالمة التي كانت بين الدكتور محمد البرادعى وكان وقتها يشغل منصب نائب لرئيس الجمهورية المستشار عدلي منصور ، والفريق يامي عنان الذي كان يشغل في هذا التوقيت منصب رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية كما أنه كان أحد مستشاري الرئيس ، ومكالمات اخرى للمهندس ممدوح حمزة الناشط السياسي المعروف ، وصرح أحمد موسى في حلقة برنامجه أمس الأحد أن التسجيلات التي أذاعها تم تسجيلها بمعرفة جهاز الأمن الوطني ” أمن الدولة سابقا “.

Advertisements

وقال أحمد موسى في برنامجه أن جميع التسجيلات الصوتية لمكالمات هاتفية التي تمت إذاعتها عبر برنامجه ” على مسئوليتي ” مصدرها جهاز الأمن الوطني ، وأضاف موسى أنه يملك العديد من المكالمات الأخرى التي لم تنشر بعد مؤكدا أنه سيقوم بإذاعتها في الوقت المناسب حتى يأخذ كل شخص مذنب العقاب المناسب له ، وأطلق موسى هذه التصريحات بمناسبة الزيارة التي قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسي لجهاز الأمن الوطني أمس الأحد ، وتوعد أحمد موسى كل من ساهموا في اقتحام جهاز أمن الدولة بعد ثورة يناير 2011 وذلك يوم 5 من شهر مارس عام 2011 ، ووجه موسى جميع الإتهامات إلى شباب النشطاء السياسيين واستبعد تنظيم الإخوان المسلمين بشكل كامل من هذه الأحداث، يذكر أن الرئيس السيسي قد قام بزيارة مقر الأمن الوطني في نفس ذكرى الإقتحام والهجوم التي تعرض لها في عام 2011 ، وقال موسى أن هذه الزيارة تعد دفع معنوية لجميع أفراد جهاز الأمن الوطني خاصة وأنها الزيارة الأولى من نوعها لرئيس جمهورية لمقر الأمن الوطني.

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق