أخبار مصر

تعرف علي قصة اليوم العالمي للمرأة International Women’s Day

تستطيع المرأة فى كل مكان أن تغير جيلا بالكامل إن أرادت ، المرأة هي صانعة العالم، ولكن بعض الناس ينكرون حق المرأة وحقوقها بشكل كامل ، ولكن هذا الأمر موجود بكل الثقافات ، وغير مقتصر علي أي مخلوق بعينه ، ولكن يتعامل الأشخاص مع المرأة بطريقتهم الخاصة وثقافات خاصة، فالمرأة هي الأم والأخت والزوجة أيضا والحبيبة والصديقة في بعض الأوقات، فالجنة تحت أقدام الأمهات، والنساء هن “القوارير” التي طلب  من رسولنا صلى الله عليه وسلم الرفق بهم، والمرأة أيضا هي “شقائق الرجال”.

هذا وقد لعبت المرأة فى كل العصور دورا هاماٌ وبارزا الحياة السياسية والاجتماعية ، منذ قديم الأزل ومرت المرأة المصرية بالتحديد تحديات كثيرة علي مدار التاريخ ، فقد مرت بسلب لحقوقها وتميز الرجل عنها ولكن ، واجهت المرأة كل ذلك ولم تستسلم فكانت زوجة ناجحة، وأم فاضلة ، وابنة بارة بوالديها ، وقيادية متفوقة وصاحبة كلمة عليا ، ووصلت لأعلى المناصب القيادية ، وتمر الأيام ولا زالت المرأة تمر بالظلم والمحاربة ، ولكن ما زالت المرأة تدافع عن أهدافها وتنتصر في أغلب الأوقات. اليوم العاملي للمرأة

ويذكر أنه فى عام 1856م  في الثامن من مارس خرجت آلاف النساء بمدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية للاعتراض  الظلم والظروف اللاإنسانية ، التي كانوا يواجهونها ، هذا وقد عملت الشرطة الأمريكية بكل جهدها علي تفريق المظاهرات وقتها ولكن كان للمظاهرات والاحتجاجات ، رد فعل واسع عند السياسيين والقائمين علي مراكز صنع القرار ، مما دفع مشكلة المرأة إلى قضية عامة لابد من النظر بها .

وتكرر هذا الحدث بنفس اليوم عام 1908 م بشوارع الولايات المتحدة الأمريكية ولكن كانت تحمل النساء الخبز اليابس وباقات الورد ، للتعبير عن غضبهم و للمطالبة بتخفيض ساعات العمل ومنع تشغيل الأطفال ومنح النساء الحق بالتصويت.

ومن الجدير بالذكر أن العامل من كل عام يحتفل في الثامن من مارس بإنجازات المرأة التي لا تعد و بتحقيقها نجاحات كثيرة في مجالات عديدة منها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية ، ويذكر أن بعض الدول تمنح المشاهير من نسائها جوائز لتفوقهم مثل “فلسطين ،وروسيا، والصين ” ومن هنا ظهر احتفال العالم بمناسبة عيد المرأة العالمي International Women’s Day ، بعد عقد المؤتمر الأول لأول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي وتكرر الاحتفال بيوم المرأة العالمي من وقتها الثامن من شهر مارس من كل عام ، والاحتفال بيوم المرأة يأتي من باب التذكير لمن نسي أن المرأة خلقت لغاية معينة، وإبراز العديد من النماذج الناجحة من النساء التي تحارب وتصر علي البقاء وتولي المناصب القيادية بالرغم من العديد من التحديات التي تعيقها .

هذا وقد صرحت رئيسة المجلس القومي للمرأة الدكتورة “مايا مرسي” أن إطلاق مصر علي عام 2017، كان بناء علي رغبة من المجلس القومي للمرأة تقدم بها للرئيس “عبد الفتاح السيسي ”  والذي استجاب فوراٌ للدعوة، وأكد علي أنه يجب دعم المرأة وأن قرار مثل هذا يعد إنجازا بكل المقاييس لدعم المرأة في جميع المجالات التي تنفع المجتمع . قصة اليوم العاملي للمرأة

وتنتظر المرأة المصرية عدة قوانين بعام 2017، للحفاظ علي حقوقها خصيصا بأن عام 2017 هو فرصة حقيقية للمرأة لإقرار قوانين خاصة بها أو قانون ينص علي حفظ حقوق المرأة بالكامل ، وقانون مكافحة العنف ضد المرأة وحمايتها من جميع أشكال العنف وتم الانتهاء من هذا القانون وفي انتظار إقراره من البرلمان المصري، بجانب عدة قوانين أخرى تخص المرأة بالجانب الاقتصادي والاجتماعي ،.

هذا وسوف يلتقي الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم بالمجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي ، في إطار احتفالات يوم المرأة العالمي .

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى