التفاصيل الكاملة لمليار دولار في طريقها إلي مصر وتأثير ذلك علي سعر الدولار

Advertisements

تنتظر الحكومة المصرية الايام القادم الشريحة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي الذي سوف ينعش خزينة البنك المركزي المصرية والرصيد الخاص بجمهورية مصر العربية من الدولار والعملات الأجنبية، فقد صرح المدير القطري لمصر واليمن وجيبوتي”أسعد عالم” بالبنك الدولي أنه خلال أيام سوف يتم تسليم مصر مليار دولار تمثل الشريحة الثانية من القرض الذي اتفقت عليه الحكومة المصرية مع البنك الدولي بعام 2015 والذي تبلغ قيمته ثلاثة مليار دولار.

وقد كانت الحكومة المصرية عام 2015 بعقد اتفاق مع البنك الدولي ينص علي اقتراض جمهورية مصر العربية مبلغ 3 مليار دولار لكي يتسنى لها دعم البرامج الخاصة بالمواطنة العامة للدولة، وتسلمت مصر الدفعة الأولى من القرض بمبلغ مليار دولار بشهر أكتوبر من عام 2016، وبهذا سوف يتبقي لمصر بعد استلام الشريحة الثانية من القرض التي تبلغ مليار دولار أيضا مبلغ مليار دولار سوف تتسلمها العام المقبل، وبذلك سوف يتسنى للحكومة المصرية دعم الاقتصاد المصري، وتشجيع المستثمرين علي الاستثمار بمصر لاستثمار أموالهم وكل ذلك سوف يؤدي إلي حالة من الانتعاش للاقتصاد المصري وخلق المزيد من فرص العمل ومواجهة البطالة.

Advertisements

ويذكر أن الخبراء الاقتصاديين يتوقعون أن تسلم الحكومة المصرية الشريحة الثانية من القرض سوف يزيد من حصيلة البنك المركزي من الدولار، وهذا سوف يؤثر علي سعر الدولار وسوف يؤدي إلي خفض سعر الدولار بالنسبة للعرض والطلب، ولكن اذا استمرت معدلات الاستيراد سوف يؤدي ذلك إلي زيادة الطلب علي الدولار وذلك سوف يؤدي إلي استمرار ارتفاع سعر الدولار، ولكن الحكومة المصرية سوف تحرص علي مواجهة ارتفاع سعر الدولار حيث لا يزيد سعر الدولار عن 19 جنيه، هذا وقد صرح رئيس شعبة المستوردين عن ارتفاع متوقع في سعر الدولار بسبب قرب موسم الاستيراد، بد توقع الخبير الاقتصادي الدكتور ” رشاد عبده” أن الدولار سوف يرتفع ويتخطى حاجز الـ 20 جنيها خصيصا مع دخول شهر رمضان المكرم، وبالتزامن مع فتح الشركات الصينية أبوابها بعد العطلة التي كانت بها في الفترة الماضية، وهذا سوف يجلب حالة من الارتباك الشديد بالسوق الموازي خلال الأيام القليلة المقبلة، وسوف يرتفع سعر الدولار إلي 18.25و 18.45 جنيها للبيع، وسوف يختلف السعر بحسب مكان تغير العملة.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق