أخبار مصر

دعوى قضائية تشكك في مواعيد الصيام والإفطار في مصر

أقام “زكي محمد رجب” دعوى قضائية تحمل رقم 50663 لسنة 71 قضائية، اختصم فيها كلا من: شيخ الأزهر الشريف ومفتي الجمهورية ورئيس مجمع البحوث والدراسات الإسلامية، وتم تحديد جلسة لمناقشة الدعوى من قبل هيئة المفوضين بمحكمة القضاء الإداري، يوم 15 من شهر يونيو الجاري.

وقام زكي محمد رجب في دعوته القضائية بمحاولة التشكيك في مواعيد الصيام وخاصة موعد صلاة الفجر في مصر، حيث تضمنت الدعوى شرح وافي في 45 صفحة تقريبا، يشرح فيهم مقدم الدعوى أن الأصل في الشرع أن موعد الإفطار يحين فقط عند دخول الليل وحلول الظلام وليس وقت المغرب حيث تكون الشمس في السماء والنهار لم يختفي بعد، وأكد مقدم الدعوى وجهة نظره هذه بالعديد من آيات القرآن الكريم.

وذكر زكي محمد رجب في الدعوى التي أقامها، أن آيات القرآن الكريم قد وضحت بالتفصيل الأزمنة والمواقيت الخاصة بموعد صلاة الفجر وموعد إفطار رمضان، حيث أوضحت الآيات مواعيد حلول الليل بالتفصيل، مؤكدا على ضرورة احترام هذه المواعيد، وتابع مقدم الدعوى أن القرآن وكلام الله عز وجل، لم يقل أن نصوم حتى آذان المغرب، لأن النص القرآني واضح وهو “ثم أتموا الصيام إلى الليل”.

وأضاف زكي محمد رجب في الدعوى القضائية أمام مجلس الدولة، أن وقت الإفطار خلال شهر رمضان لا يرتبط بموعد صلاة الفجر، كما أن موعد الإفطار لا يرتبط أيضا بموعد آذان الفجر، حيث أنه لابد وأن يكون الارتباط يجب أن يكون الإرتباط بين الظلام موعد الإفطار في الليل، وظهور النور في السماء لموعد الصيام، وليس ظهور قرص الشمس، حيث أن ما ينظم الصوم هو تبيان الخيط الأبيض من الخيط الأسود.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى