أخبار مصر

ساويرس يخسر قضيته ضد الحكومة الجزائرية

تعرض رجل الأعمال “نجيب ساويرس”،لخسارة كبيرة فى قضية التحكيم الدولى والذى كانت قد تقدمت بها واحدة من شركاته ضد الحكومة الجزائرية، وطلبت الشركة بتعويض مادي قدره نحو 4 مليارات دولار، بعد سنيين من النزاع القضائي حول دعوى شراء شركة “جيزي” للاتصالات.

وتعليقاً على الحكم الصادر، قالت شركة “أوراسكوم تى إم تى إنفستمنتس”، إحدى شركات “ساويرس” إنها تبحث كافة الإجراءات المتاحة، إضافة إلى التقدم بطلب إبطال لهذه الحكم، وقالت الشركة، في بيان لها،أنها لا تقبل ما حكمت به هيئة التحكيم حيث أن هناك إساءة استخدام لحق التقاضي، وأكدت أنها “اضطرت لبيع استثماراتها في الجزائر مقابل مادى ضعيف جداً نتيجة للقرارات الغير قانونية التي اتخذتها الجزائر آنذاك”.

وأضافت الشركة فى بيانها : إلى أن دعوتي التحكيم المرفوعتين من “أوراسكوم تليكوم القابضة” و”أوراسكوم تى إم تى إنفستمنتس”، رفعا بعد البيع حيث انه لم تكن “أوراسكوم تى إم تى إنفستمنتس”تملك السيطرة على “أوراسكوم تليكوم القابضة”، بما يعنى أنه لم تكن هناك ملكية مشتركة بينهما .

وتابعت الشركة أن “هيئة التحكيم من الوارد أن تكون أخطأت بوضوح عندما حكمت بأن الشركات المتعددة في نفس تسلسل الملكية الرأسي قد قامت برفع دعاوى تحكيم ضد الجزائر، مما تسبب فى إساءة استخدام حق التقاضي”.

جدير بالذكر أن هذه الأزمة بين أوراسكوم والحكومة الجزائرية تعود إلى عام 2010، بعد مطالبة الحكومة لشركة أوراسكوم تيليكوم الجزائر “جازي”، تسديد ضرائب وصلت قيمتها 596 مليون دولار، بعد تصاعد حدة التوتر حينها بين مصر والجزائر على خلفية مباراة لكرة القدم.

وبعد أن قامت “أوراسكوم ” بدفع معظم المبلغ وانتظار قرار المحكمة، قامت الحكومة الجزائرية بإصدار ضرائب جديدة على “جيزي” بقيمة وصلت إلى 230 مليون دولار عن أعوام 2008 و2009، بالإضافة لفرض غرامات أخرى ثم منعتها من تحويل أموالهم إلى خارج البلاد .

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى