سحب مؤلفات القرضاوي من الجامعات بالسعودية بعد إدراجه على لائحة الإرهاب

Advertisements

قبل أيام قليلة من الآن أعلنت عددا من الدول العربية مقاطعتها لدولة قطر على إثر اتهامه بتمويل الإرهاب وحمايتها لعدد من أصحاب الفكر المتشدد والذين يروجون لأفكار متطرفة تستهدف إثارة الفتنة والفوضى ونشر حالة من البلبلة، ويأتى  على رأس هذه الشخصيات الدكتور يوسف القرضاوى والذى تم إدراجه ضمن قائمة الإرهاب.

وقد قامت وزارة الثقافة والإعلام السعودية باتخاذ إجراءات صارمة تجاه مؤلفات القرضاوي، باعتبارها تحمل أفكارا متطرفة ومتشددة، حيث رأت المملكة أن هذه الخطوة ضرورية لمحاربة مثل هذا الفكر، واليوم وجه وزير التعليم السعودى أحمد بن محمد العيسى بالتأكد من أن كافة المؤلفات الخاصة به قد تم سحبها من جميع مكتبات الجامعات والكليات والمدارس وإدارات التعليم، وعدم نشرها مستقبلا، نظرا لأن هذه المؤلفات من شأنها تشكل خطرا كبيرا على فكر الطلاب والطالبات وتؤثر على أفكارهم ومعتقداتهم مستقبلا.

Advertisements

الجدير بالذكر أن مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين كانوا قد قاموا بإصدار بيانا رسميا أدرجوا فيه 59 فردا على لائحة الإرهاب والذى يأتى فى مقدمتهم الدكتور يوسف القرضاوى فضلا عن 12 آخرون، وما تجدر الإشارة إليه أيضا أنه قبل عامين من الآن وتحديدا فى العام الميلادى 2015 أصدرت وزارة الأوقاف المصرية قرارا يقتضي بمراجعة كافة مكتبات المساجد وسحب الكتب المتطرفة والمتشددة منها ومنع دخولها المساجد من جديد وبخاصة تلك المتعلقة بقيادات جماعة الإخوان المسلمين وشيوخ التطرف.

وفى شهر مايو الماضى تم مصادرة 150 كتابا من مكتبات المساجد المختلفة المنتشرة فى محافظة البحيرة، وتم منع تداولها باعتبارها تروج لأفكار متطرفة، ويأتى فى مقدمة هذا الكتاب تلك الخاصة بالقرضاوي والتى منها الصحوة الإسلامية وهموم العالم العربى والإسلامى، هذا وقد طالب عددا من نواب البرلمان بضرورة اتخاذ خطوات جادة وصارمة من قبل الحكومة المصرية ضد تلك الكتب والمؤلفات المتطرفة، باعتبار أن الكلمة لها تأثيرها الكبير على عقول الأشخاص.

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق