إنشاء متحف للآثار في العاصمة الإدارية الجديدة

Advertisements

العاصمة الإدارية الجديدة، ذلك المشروع الضخم الذي أعلن عنه السيد الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان في جمهورية مصر، في خلال مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد في مصر، والذي قد أُقيم منذ أكثر من عامين، وتحديدًا في اليوم الثالث عشر من شهر مارس من العام المنتهي 2015م، لتصبح العاصمة الإدارية الجديدة فور الإعلان عنها حلم كل مواطن مصري، ليكون كل يوم يمر هو خطوة جديدة على طريق حلمهم هذا.

وقد وعد السيد عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، أن العاصمة الإدارية الجديدة سوف تضم كافة مؤسسات الحكم، والتي من المقرر أن يتم نقلها قبل نهاية العام المقبل 2018م، والآن يتم تأسيسها بأحدث التكنولوجيا، لتضم كل ما يحتاج إليه المواطن من مدارس وموصلات ومستشفيات، وغيره.

Advertisements

ويوم أمس الخميس والذي يوافق اليوم العشرين من شهر يوليو من عام 2017م، قد كشفت بعض المصادر من داخل وزارة الآثار المصرية، أنه من المقرر أن يتم إنشاء متحف للآثار في العاصمة الإدارية الجديدة، لتكون بذلك مكتملة الأركان، وقد تابع المصدر بعض التفاصيل الخاصة بهذا المتحف.

وقد صرح هذا المصدر من داخل وزارة الآثار المصرية، اللجنة التي تتولى الإشراف على إنشاء المتحف سوف تكون تحت رئاسة السيد الدكتور خالد العناني، وزير الآثار المصري، بينما من أبرز أعضاء هذه اللجنة فهو السيد الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار السابق، وواحد من أشهر علماء الآثار، كما تضم اللجنة أيضًا السيد صباح عبد الرازق مدير عام المتحف المصري، والسيد الدكتور ممدوح عثمان، مدير عام المتحف الإسلامي، والسيد الدكتور عاطف نجيب، مدير عام المتحف القبطي، بالإضافة إلى السيد الدكتور محمود مبروك، واحد من أبرز المتخصصين في العرض المتحفي عضو، وكذلك تضم اللجنة نخبة من المتخصصين في مجال الآثار.


وسوف تجتمع اللجنة لكي تحدد موقع متحف الآثار في العاصمة الإدارية، وإن كان قد تم تحديد مكانه بصورة مبدئية، حيث سوف يتم إنشاء المتحف في الممر الحضاري الذي يوجد بين المسجد والكنيسة، ولكن لم يتم تحديد في أي جزئية من الممر بعد، كما تقوم اللجنة باختيار القطع الأثرية التي سوف يتم عرضها في المتحف.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق