أخبار مصر

أطباء جامعة المنصورة يجرون جراحة نادرة بالغدة الدرقية

تم اليوم إجراء جراحة في جامعة المنصورة لمريض يعاني من وجود فص متضخم كامل في الغدة الدرقية، وجد هذا الفص المتضخم في تجويف القفص الصدري ليصل إلى حجم الجنين ما بين خمسة عشر إلى خمسة وعشرين سنتيمتر.

والجدير بالذكر أن هذه حالة نادرة ما تحدث حيث أن الغدة الدرقية هي أحد أبرز الغدد الموجود في جسم الإنسان ومعروف أنها تقوم بإفراز مادة الثيروكسين في الجسم، وتقع هذه الغدة في الرقبة أمام القصبة الهوائية، وهي تشبه في شكلها الفراشة التي تفرد جناحيها.

وتقوم الغدة الدرقية بإفراز هرمون الثايرويد في الجسم وهو نوعين الثيروكسين، وهرمون ثالث يود الثيرونين.

وقام فريق جراحي في جامعة المنصورة بإجراء جراحة لهذه الحالة النادرة ليتم خلال هذه الجراحة استئصال الغدة الدرقية المتضخمة التي من الطبيعي وجودها في الرقبة لكن في هذه الحالة وجدت في داخل تجويف القفص الصدري، ونجحت العملية الجراحية.

وتم إجراء العملية الجراحية بالتعاون بين قسمي قسم جراحة القلب والصدر الذي ترأسه الدكتور نور الدين نعمان، قسم الغدد الصماء الذي ترأسه الدكتور ياسر علي.

كما شارك في إجراء العملية الجراحية نخبة من الأطباء بجامعة المنصورة، وهم: مدرس مساعد جراحة القلب والصدر الدكتور سامح عوض، ومدرس جراحة الغدد الصماء الدكتور محمد الغندور، ومدرس مساعد الغدد الصماء الدكتور محمد حافظ، ومدرس جراحة القلب والصدر الدكتور عمرو عبد اللطيف.

وأشار مدير العيادات الخارجية في مستشفى جامعة المنصور الدكتور محمد الغندور، أن حالة المريض التي تم إجراء العملية الجراحية له تعد حالة نادرة حيث أشار إلى أن المعروف هي وجود الغدة  الدرقية في رقبة الإنسان، ولكن في حالة المريض التي تم إجراء العملية الجراحية له تبين وجود ورم على شكل فص كبير كامل كما أنه متضخم يعد هذا الفص هو الغدة الدرقية.

ووجدت داخل تجويف القفص الصدري للمريض، ويصل حجم هذه الفص الذي وصل إلى حجم الجنين ما بين خمسة عشر إلى  خمسة وعشرين سم فكانت تكمن صعوبة كبيرة في إجراء العملية الجراحية لاستئصال هذا التضخم الذي بلغ حجمه هذا الحجم بدون مضاعفات صحية أو مشاكل.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى