الرقابة الادارية تلقى القبض على رئيس محكمة جنح الرمل بالاسكندرية

Advertisements

استطاعت هيئة الرقابة الإدارية، إلقاء القبض على رئيس محكمة جنح الرمل بالإسكندرية، أثناء تقاضيه رشوة وكانت عبارة عن “مبالغ مالية مرقمة” أثناء تواجده بأحد الكافيهات التى تقع على طريق الجيش كورنيش الإسكندرية.

وتسلمت هيئة الرقابة الإدارية معلومات وردت إليها تفيد بأن المستشار”أ.و” رئيس محكمة جنح الرمل عازم على مقابلة أحد الأشخاص لتقاضيه رشوة منه، وجاء فى المعلومات انه تم ملاحظة تكرار الحكم بالبراءة في جميع القضايا التي تنظر أمامه، ومراقبته والتحري عنه، اكتشفت السلطات أنه طلب رشوة فى مقابل أن يحكم لصالح أحد أطراف القضايا، وذلك في إحدى القضايا التي تم نظرها والحكم فيها من خلاله.

Advertisements

وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، تم الترتيب لعمل كمين له، وتم ضبطه خلال لقائه بأحد الأشخاص والذى قدم له مبلغ مالى على سبيل الرشوة، ومن جهتها بدأت نيابة “أمن الدولة” فى عمل تحقيقات موسعة مع المستشار رئيس محكمة جنح الرمل بالإسكندرية؛ للوصول إلى حقيقة الواقعة والتعرف على ملابسات وتفاصيل القضية، واتخاذ القرارات اللازمة .

يذكر ان الرقابة الإدارية، كانت قد أرسلت أخطار للمجلس الأعلى للقضاء، والنيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية، والقبض على المستشار متلبسًا، وهو ما جعل المجلس الأعلى يبدي موافقته على رفع الحصانة عن المستشار، كما قامت النيابة العامة بإصدار إذن بعمل تسجيلات صوتية له، وتتبع خطواته للقبض عليه متلبسًا أثناء تلقيه الرشوة .


وأصبح الفساد الإداري يمثل أحد أخطر المشكلات والصعوبات التي تقف أمام سياسات وخطط التنمية ،بالإضافة لكون الآثار الناجمة عن الفساد لا تقتصر فقط المجتمعات النامية بل تمتد إلى كل المجتمعات .

ويعتبر الفساد الإداري أكثر أثراٌ فى المجتمعات النامية والتى تتعرض لمعاناة نتيجة ضعف مؤسسات الدولة فى التصدى له وغياب المشاركة الديمقراطية وتعد ظاهرة الفساد والفساد الإداري والمالي بصورة خاصة ظاهرة يتعرض لها العالم أجمع بنسب مختلفة وهي شديدة الانتشار ولها جذور عميقة تأخذ إبعاداً كبيرة ومختلفة وتتداخل فيها عوامل مختلفة يصعب التمييز بينها، وتختلف درجة شموليتها من مجتمع إلى آخر.

وتعمل هيئة الرقابة الإدارية منذ فترة كبيرة للحد من ظاهرة الفساد المتفشى داخل الكثير من قطاعات ومؤسسات الدولة والتى تعانى من وقائع كثيرة مثل هذه يقع فيها أعداد كبيرة من موظفي الدولة .

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق