قيادات أمنية ومسؤولون من الداخلية يتفقدون موقع حادث قطاري الإسكندرية من أجل الكشف عن أسبابه

Advertisements

قام عدداً كبير من مساعدين وزير الداخلية الداخلية المصري ومعهم عدد من القيادات الأمنية بالذهاب إلى مكان حادث اصطدام القطارين الذي حدث في منطقة خورشيد في محافظة الإسكندرية، وقد ذهبوا من أجل تفقد مكان الحادث لكي يقوموا بالكشف على أسبابه، حيث أن من الذاهبين إلى مكان الحادث هو مساعد وزير الداخلية لمنطقة غرب الدلتا وأيضا مدير أمن محافظة الإسكندرية.

والجدير بالذكر أن اللواء قاسم حسين مساعد وزير الداخلية لأمور شرطة النقل والمواصلات، في تصريح لإحدى وسائل الإعلام قائلا إن الحادث حدث نتيجة انقلاب عربتين من أحد القطارين المار بالمنطقة، وأضاف قائلا أن رجال الأمن قاموا بالذهاب إلى مكان الحادث لكي يقوموا بعملهم في الفحص، وكي يكتشفوا اسباب الحادث والوقوف عليها.

Advertisements

والجدير بالذكر أن هيئة السكة الحديد المصرية قامت منذ قليل بالإعلان فى بيان صحفي عن كل ملابسات الحادث حادث اصطدام قطارين في منطقة خورشيد في محافظة الإسكندرية.

وتم التصريح من قبل الهيئة في البيان الخاص بها أنه في تمام الساعة الثلاثة وأربعة عشر دقيقة بالتوقيت المحلي المصري قام قطار ١٣ اكسبريس الذاهب من محافظة القاهرة متجها إلى محافظة الإسكندرية بالاصطدام بمؤخرة قطار رقم ٥٧١ الذاهب من محافظة بورسعيد متجه إلى محافظة الإسكندرية وحدث ذلك الأمر بالقرب من محطة خورشيد الواقعة على خط بين محافظة القاهرة ومحافظة الإسكندرية، ويذكر البيان قائلا إنه نتيجة اصطدام القطار 13 اكسبريس بمؤخرة القطار ٥٧١، حدث أن جرار القطار ١٣ قد سقط وتم قلب عربيتان من مؤخرة القطار رقم ٥٧١، مما أدى إلى حدوث عدد كبير من الجرحى والضحايا.


والجدير بالذكر أنه تمت الإشارة في البيان، إلي محافظة الإسكندرية قامت بتشكيل لجنة من أجل الدفع بأوناش السكة الحديد في منطقة غرب الدلتا وذلك كي يتم رفع الركبتين في قطار 571 والجرار في قطار 13 اكسبريس.

ويذكر أن عدد الضحايا من هذا الحادث استمر في التصاعد بسبب خطورة الإصابات، حيث وصل عدد الضحايا في هذا الحادث إلى 29 ضحية، وقد وصل عدد المصابين إلى 109 مصابا بإصابات بين خطيرة ومتوسطة بالغة الخطورة.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق