“الأوقاف” تتعاون مع “التموين” لتوزيع 150 طن من لحوم صكوك الأضاحي

Advertisements

صرح وزير الأوقاف محمد مختار أن وزارة الأوقاف تستعد لتوقيع بروتوكول في مجال التعاون فيما بينها وبين وزارة التموين والتجارة الداخلية في اليوم وتحديدا في وقت الظهر في إطار استعداد الاوقاف لاستقبال عيد الأضحى المبارك وذبح الأضاحي وتوزيعها على المناطق الفقيرة في القرى والمناطق المختلفة.

وأعلن الدكتور محمد مختار خلال لقائه مع مديري المديريات التابعة لوزارة الأوقاف الذي عقد اليوم على استعدادات الوزارة على استقبال عيد الأضحى المبارك ليتم توزيع ما يقارب من مائة وخمسين طن لحم بتكلفة تصل إلى ثلاثة عشر مليون ومائتان ألف ليتم توزيع كل هذه اللحوم على القرى المحتاجة والمناطق الأكثر فقرا في جمهورية مصر العربية، ليتم التوزيع من خلال تعاون وزارة الأوقاف مع وزارة التموين والتجارة الداخلية.

Advertisements

وأشار الدكتور محمد مختار أن لحوم الأضاحي يتم استيرادها من خارج مصر وهي حية، ليتم تجهيزها عن طريق الذبح وتشفية الأضاحي ويتم تعبئتها وتجهيزها للتوزيع ليتم ذلك من خلال إشراف وزارة الأوقاف ليتم توزيعها على الأسر  المستحقة لها خلال فترة عيد الأضحى المبارك.

وأوضح الدكتور محمد مختار أن عملية ذبح الأضاحي خلال عيد الأضحى المبارك في الوقت الشرعي الذي يتم فيه الذبح خلال الأيام الثلاثة الأولى من فترة عيد الأضحى المبارك، كما أشار محمد مختار أن مشروع صكوك الذبح لا يوجد عليها أي مصروفات إدارية.

كما أوضح الدكتور محمد مختار أنه تم التعاون وتفويض وزارة الأوقاف لمديري المديريات التابعة للوزارة بالتعاون مع المحافظين ليتم توزيع جلود الأضاحي ليتم صرف في الأعمال الخيرية على المحتاجين والفقراء في فترة عيد الأضحى المبارك.

وأضاف الدكتور محمد مختار أن تفويض مديري المديريات التابعة لوزارة الأوقاف في التصرف في جلود أضاحي العيد يأتي في إطار سعى الوزارة لقطع أي طريق تسلكه الجماعات الإرهابية حيث تستغل المبالغ العائدة من جلود الأضاحي في الأعمال التخريبية الإرهابية.

وأضاف الدكتور محمد مختار أن العائد من جلود أضاحي العيد يدخل في أعمال صيانة المساجد والأعمال الخيرية المختلفة، وفي حالة ترك محافظ الإقليم الذي يتم فيه ذبح الأضحية لتوزيعها على الفقراء للجلود يتم إرسال البيانات إلى وزارة الأوقاف.

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق